في الغرفة الزوجية : اياكم ان تنسوا هذا الشيء و الا تفشلون!

في الغرفة الزوجية : اياكم ان تنسوا هذا الشيء و الا تفشلون!

العلاقة الحميمة جزء لا يتجزأ من الزواج الناجح والسعيد ولأنها ركيزة من ركائز الحياة الزوجية الصحية والطبيعية، لا تعتبر العلاقة الحميمة مجردّ علاقة جسدية وتعبير عن رغبات وحاجات وظيفية فحسب بل هي أكثر من ذلك بكثير، هي تعبير صادق عن حبّ بين الزوجين وتدعيم له.

لكن في الكثير من الأوقات تفشل العلاقة الحميمة ويفشل معها الزواج لأسباب كثيرة منها ممارسة الزوجين الجماع من دون رغبة او اعتماد النمطية والأسلوب نفسه في العلاقة والذي يؤدي بدوره الى الملل والرتابة. دون أن ننسى أيضًا الخجل والأسباب الأخرى لفشل العلاقة الحميمة والتي ألقينا الضوء عليها سابقًا.

أما السبب الأبرز لفشل العلاقة الزوجية والتي أتى الخبراء ليؤكدوا عليه هو غياب أمر واحد لا يعي كلا الزوجين مدى أهميته في الزواج!

القبلة الزوجية، التي تلتقي فيها شفاه الزوجين، هي رمزٌ مقدس وتعبير حقيقي عن حبّ الآخر والاستسلام له والشعور بضعفٍ تجاهه.

في الغرفة الزوجية، الكثير من الأمور غير المتعلقة بالجماع تحدث بين الزوجين ومنها ما له علاقة بطريقة او بأخرى بالعلاقة الحميمة كالتقبيل!

لكن للأسف ينسى الزوجان مع مرور الوقت أنّ للقبلة الزوجية مكان مهمّ في علاقتهما ويعتبرانها تفصيلًا غير اساسيّ في العلاقة الحميمة فتفتقد هذه الأخيرة الى الرومانسية والمشاعر الرقيقة التي جمعتهما معًا وتصبح العلاقة الحميمة مجرد علاقة جسدية عابرة خالية من العواطف والأحساسيس وهذا ما يؤدي الى فشلها مع مرور الوقت.

وأخيرًا، لحظات الإغراء والإثارة مهمة جداً في كل علاقة زوجية شرط أن تؤدي إلى مكانٍ ما طبعاً. فلا تتردّدي في أن تسرقي قبلةً مطوّلة من زوجكِ حتى تأسريه بسحركِ وتتركيه في حالة من الإغواء والذهول!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*