صورة الضابطة “كوليت”..الإعلام يقع في الفخ

صورة الضابطة “كوليت”..الإعلام يقع في الفخ

 

تتناقل بعض الصحف والمواقع الالكترونية منذ أمس صورة على أنها للضابطة الاسرائيلية “كوليت فيانفي” التي أوقعت بالممثل المسرحي زياد عيتاني وجندته لمصلحة جهاز “الموساد” منذ العام 2015، إلا أن بحثاً دقيقاً أظهر أن الصورة تعود للممثلة الاسرائيلية “غال غادوت”، الأمر الذي يعكس تسرّعاً واتكالية ونسخاً من دون التثبت.

 

وإذا كانت الضابطة الحسناء “فيانفي” تشغل اللبنانيين هذه الأيام، فقد سبق لغادوت أن شغلتهم أيضاً في الصيف الماضي عند منع فيلم ” Wonder Woman” الذي تمّ حظره في دور السينما اللبنانية بسبب مشاركة الممثلة الإسرائيلية فيه وكانت تلعب دور البطولة، وهي أيضاً فازت بمسابقة ملكة جمال اسرائيل في 2004، ثم انتقلت الى مجال عرض الازياء والتمثيل فيما بعد.

 

وغادوت متزوجة من رجل الأعمال الاسرائيلي يارون فارسانو الذي يمتلك فندقاً في أول مستوطنة بنيت في فلسطين المحتلة.

 

وكانت غادوت أثارت جدلاً على شبكات التواصل الاجتماعيّ، بعد أن نشرت صورةً على صفحتها في “فيسبوك”، تظهر فيها هي وابنتها تؤديان صلاة يوم السبت عند اليهود، وتصليّان للجنود الإسرائيليين الذين كانوا يُهاجمون غزة في عدوان “الجرف الصامد” في صيف العام 2014، والذي أدّى إلى استشهاد أكثر من 1640 فلسطينياً وإصابة أكثر من 8000 معظمهم من المدنيين. وعلى رغم ذلك، كتبت غادوت تعليقًا على الصورة جاء فيه: أبعث حبي وصلاتي لأبناء بلدي الإسرائيليين، وخاصة لجميع الفتيان والفتيات الذين يخاطرون بحياتهم لحماية وطني ضدّ الأفعال المروعة التي تقوم بها حماس، المختبئة مثل الجبناء خلف النساء والأطفال، وختمت قائلةً: سنتغلب عليهم.

 

إشارة إلى أنه من الصعب العثور على صور حقيقية لضباط الاستخبارات الإسرائيليين، ناهيك عن أسمائهم الحقيقية أو كشف هوياتهم.

 

فهل وقعت الصحف في فخ “غال”، كما وقع عيتاني في فخ “كوليت”؟!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*