خطوات لتعلمي طفلك الصدق

خطوات لتعلمي طفلك الصدق

من باب الحرص على أن تكون تربية أطفالك سليمة ونابعة من مبادئ الدين وأسسه القويمة، تحدثك معلمة التربية الإسلامية في إحدى دور تحفيظ القرآن في الرياض، إيمان الغامدي، قررنا في «سيِّدتي وطفلك» من خلال المؤمن الصغير، أن ندلك على صفة رئيسية، لا بد من غرسها في نفوس أطفالك ليعتادوا عليها.
لا بد أن تبدأي بتوجيه طفلك إلى أمور تصقل شخصيته في الكبر، وذلك منذ عامه الرابع، والفتي انتباهه إلى نقاط مهمة في معاملاتنا اليومية مأخوذة من الدين السليم، علميه ما على المؤمن أن يتحلى به من صفات، واغرسيها في نفسه.

•المؤمن الصغير لا يحلف كذبًا: علميه هذه الصفة بالخطوات الآتية:

1 – كوني قدوة له أنتِ ووالده وإخوته؛ فلا تعديه بفعل شيء وتقسمي له، ثم يكون قسمك باطلًا دون تنفيذه.
2 – علميه أن الله هو أعظم شيء في الوجود، ولا يصح على الإطلاق أن نحلف به باطلًا أو كذبًا.
3 – أخبريه بأن الله، سبحانه وتعالى، لا يحب الإكثار من القسم حتى إن كان من يقوم به على حق وصادق في حلفه؛ فقد قال جل وعلا في سورة المائدة الآية رقم 89: “وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُم”، أي لا تكثروا من الحلف بالله؛ حتى لا تقعوا في المحظور ذات مرة وتحلفوا كذبًا؛ لاعتيادكم على الحلف.
4 – علميه أن الكذب حرمته كبيرة، وأن الله لا يحب الطفل الذي يكذب؛ فالكذب حرام، ويكون أشد حرمة إذا استخدم الحلف بالله كذبًا؛ فقد قال تعالى في سورة البقرة الآية رقم 224 : “وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ”، وقومي بمكافأة طفلك إذا قال الحق من دون أن يحلف أو يكذب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*