عملة “بيتكوين” تواصل خسائرها

عملة “بيتكوين” تواصل خسائرها

فقدت بتكوين، العملة المشفرة الأشهر في العالم، اليوم الإثنين، 10% من قيمتها، وسط مخاوف من حملة آخذة بالاتساع تشنها الجهات التنظيمية في أنحاء العالم.

واصلت العملة المشفرة خسائرها، حيث بلغ سعرها في بورصة بتستامب في لوكسمبورج 7289 دولارا، بحسب صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية.

وهبطت بيتكوين إلى أقل من نصف ذروتها المسجلة في كانون الأول، عندما اقتربت من 20 ألف دولار.

وتأثرت العملة بشكل كبير على خلفية التهديدات الخارجية التي طالت العملة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من أجل حظر الدعاية والترويج لها.

كما وأعلنت الحكومة الهندية عن رغبتها في حظر العملة لأنها تعتبرها من الوسائل غير الشرعية.

كما أكد وزير المالية الهندي أرون جيتلي بأن حكومة بلاده تريد أن تستخدم التكنولوجيا بشكل مكثف لحجب التعامل بهذه العملة.

يضاف على ذلك القيود المفروضة على المتعاملين بهذه العملة في كوريا الجنوبية التي فرضت من أجل الحصول على بيانات مصرفية واضحة ونظيفة.

يذكر أن البيتكوين ظهرت لأول مرة في 2009، ولا تملك رقما متسلسلا، ويتم استبدالها بالعملات الرسمية كالدولار واليورو ويتم التعامل بها عبر شبكة الإنترنت من خلال محفظة مالية يمتلكها المتعامل بهذه العملة ويكون له السيطرة الكاملة عليها عن طريق اسم مستخدم ورقم سري خاص.

وبذلك يضمن عدم قدرة الآخرين على التعامل بها أو التحويل منها إلا عن طريق هذا الرقم، لذلك كانت تلك العملة مفضلة لدى كل من المدافعين عن الخصوصية، أو العاملين في التجارة غير المشروعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*