في رثاء الشيخ والمربي عثمان حبلي – بقلم الشيخ خضر الكبش

في رثاء الشيخ والمربي عثمان حبلي – بقلم الشيخ خضر الكبش

” كنت وستبقى قدوة صالحة في العلم والجهاد والعطاء “

بتسليم بقضاء الله وقدره وايمانا كبيرا بأن الموت حق وأن البقاء لله وحده تلقيت نبأ وفاة سماحة الشيخ المربي عثمان حبلي الذي كنت أرى فيه المرحوم والدي ” أبو خضر ” وقد ترعرعا معا وتربيا على طاعة الله وفي رحاب المساجد التي ما زالت شاهدة على حضورهم ودعوتهم ومواقفهم ومحبتهم للناس كل الناس .

الشيخ عثمان أذكرك وأنت تعلمني القرآن الكريم وأحكام التلاوة في حلقات العلم في مسجد باب السراي في أحياء صيدا القديمة وبعدها في المدرسة القرآنية كنت وما زلت قدوة طيبة صالحة لكل عالم وفقيه وداعية.

لم تهادن أحدا في مسيرة حياتك شيخنا الفاضل بل كنت حادا في مواقفك وبأسلوبك المعهود  عندما تقتضي الحاجة دون أن تعير اعتبارا لأحد لأنك كنت لا تخشى في الله لومة لائم

أذكرك شيخنا الفاضل بين العام 93 و 94  بحسب ما أذكر وقد أصدر رئيس دائرة أوقاف صيدا يومها الشيخ سليم سوسان مفتي صيدا وأقضيتها الحالي قرارا يقضي بأن يأخذ كل منا مكان الآخر ” الامامة ” بين ” مسجد البحر ومسجد البراني”  قلت لي يومها ممازحا مسجد البحر مسجد كبير ومسجد البراني” من جيلك”.

رحمك الله شيخ عثمان سيبقى أثرك الطيب وذكرك الطيب عند كل من عرفك وعاصر مسيرتك الحافلة بالعلم والعطاء والجهاد في جنة الله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين  وحسن أولئك رفيقا.

وكان الشيخ الكبش قد شارك في تشييع الشيخ حبلي وقدم واجب العزاء لأبناءه الأفاضل ولسماحة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان وأسرته الكريمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*