فرض عليها أجرة توصيل.. سيدة طلب الطلاق من زوجها!

فرض عليها أجرة توصيل.. سيدة طلب الطلاق من زوجها!

تلقى مكتب التوجيه الأسري في محكمة الأحوال الشخصية بدولة الإمارات واحدة من أغرب قضايا طلب الطلاق، وفق صحيفة البيان الإماراتية، إذ رفعت سيدة عربية دعوة طلاق لأن زوجها يفرض عليها دفع “أجرة” 500 درهم عن كل مرة يوصلها بسيارته، بحجة أن هذه الخدمة على حساب وقته مع أصدقائه، وأن الزوجة موظفة وعليها مساعدته لأنه لا يمتلك عملاً.

تولت الزوجة سد احتياجات المنزل بدلاً عن زوجها الذي ترك كل وظيفة التحق بها بعد أيام فقط من استلام العمل، لتجد نفسها مطالبة بتوفير شؤون المنزل ورعاية الأطفال وسداد فواتير الخدمات والإيجار.

وأصبحت الزوجة محاصرة كل ليلة بكل علامات الاستفهام والتعجب من تصرفات زوجها الذي يبحث عن أي مصدر لتمويل سهراته على المقهى مع أصدقائه.

دفعت الزوجة في المرة الأولى 500 درهم مقابل الخروج معه بسيارته، كونها لا تمتلك سيارة خاصة بها، وظنت أن شرط الدفع سيكون لمرة واحدة، لكنها تفاجأت أن هذا المبلغ يجب دفعه في كل مرة تود الخروج معه فيها، وإلا تبقى بالمنزل.

انتصرت الزوجة لكرامتها وامتنعت عن الخروج مع زوجها أو الانتفاع من خدماته المدفوعة، واعترضت على استغلاله إياها مادياً.

وقررت، قبل شهرين تقريباً، دق المسمار الأخير في نعش علاقتهما الزوجية، طارقة أبواب المحاكم طلباً للتطليق.​
المصدر : وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*