بالفيديو – رئيس حزب الإتحاد معالي الوزير عبد الرحيم مراد  : لم نسال يوما عن موعد الانتخابات لنطلق ورشة العمل

بالفيديو – رئيس حزب الإتحاد معالي الوزير عبد الرحيم مراد : لم نسال يوما عن موعد الانتخابات لنطلق ورشة العمل

تم نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه رئيس حزب الإتحاد معالي الوزير عبد الرحيم مراد :
نحن حاضرون في كل بيت
و عند كل مفترق
نتحسس الناس في افراحها و اتراحها
لم نسال يوما عن موعد الانتخابات لنطلق ورشة العمل
نجتهد منذ عقود بالوتيرة عينها
لا فرق بين يوم و اخر و بين قرية و اخرى
لم و لن ابحث ما حييت عن مقابل
يكفيني , نعم يكفيني أن يحضنني طالب او طفل تخرج من مؤسساتنا و ابدع حين حطت به الرحال
تكفيني فرحة اب و دعوة ام و رفقة يتيم , هذه عندي تساوي الف نائب و الف وزير

من هو عبد الرحيم مراد ” ابو حسين ” :
في العام 1977، أنشأ الحزب مدرسة الشهيد محمد الحسن (مسؤول في الحزب في منطقة المسلخ)، وهي أول مؤسسة تربوية له، وكرّت من بعدها سبحة المؤسسات التي أُنشئت في البقاع . وطبعت الحزب الصبغة المناطقية لأن البداية كانت من البقاع، حيث طغت المشاريع التربوية على المشاريع التنظيمية والسياسية للحزب. لكنّ مراد يرفض هذا التوصيف مستشهداً بأن الجامعة اللبنانية – الدولية التابعة للوقف السنّي في “جمعية النهضة التربوية الاجتماعية”، وهي “فخر الصناعة المرادية”، أصبح لها فروع عدة في المحافظات اللبنانية كلّها، فضلاً عن أن الحزب يضمّ ألفي منتسب في كل المناطق اللبنانية. و تحولت الجامعة المقامة في منطقة المصيطبة، إلى “الجامعة الدولية في بيروت” (BIU) ، بعدما حصلت على ترخيص بتحويلها إلى جامعة دولية كونها تابعة لممتلكات شخصية، ناهيك عن عقد اتفاقيات دولية مع جامعات أوروبية وأميركية.

دخل عبد الرحيم مراد البرلمان اللبناني للمرة الأولى في العام 1992. وكان حليفاً “سنّياً” قوياً لسوريا منذ ما بعد الطائف. شارك في أغلب الحكومات الحريرية: عام 1994 وزيراً للتعليم المهني والعالي، ثم وزيراً للتربية والتعليم في حكومة الألفين. عام 2003 كان وزيراً للدولة. وحين اغتيل الرئيس رفيق الحريري في 2005 كان وزيراً للدفاع في حكومة عمر كرامي.
أما نيابياً، فقد احتلّ أحد المقعدين السنيين في دائرة البقاع الغربي – راشيا عن دورات 1992، 1996 و2000.
هنا صيدا

Gepostet von Abdelraheem Mourad am Donnerstag, 1. März 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*