خاص هنا صيدا – مكرُمة من قائد الجيش الى مدينة صيدا

خاص هنا صيدا – مكرُمة من قائد الجيش الى مدينة صيدا

علم موقع هنا صيدا أن الإجراءات القانونية المتعلقة بمشروع إنشاء حديقة عامة تحت الماء في بحر صيدا تسلك طريقها نحو التنفيذ، وبالتالي ستكون المدينة أمام مشروع سياحي وبيئي يساهم في تنشيط السياحة والاقتصاد في آن معاً.

وكما أفادت مصادر مطلعة لموقع “هنا صيدا” أن قائد الجيش العماد جوزيف عون، وافق على تقديم عدد من الآليات العسكرية القديمة التي كان يستخدمها الجيش اللبناني قبل أن تصبح خارج الخدمة نظراً لقدمها، وذلك بهدف إستخدامها ضمن مشروع الحديقة العامة في بحر صيدا ضمن المشروع الذي يتم العمل عليه، من قبل “جمعية أصدقاء وزيرة صيدا”ن بجانب “صخرة الزيرة” في صيدا لوضعها في خدمة رواد الغطس ، ومنتزها للراغبين بمشاهد الطبيعة البحرية تحت الماء”.

يذكر أنه منذ حوالي ثلاث سنوات قامت جامعة البلمند بالتنسيق مع وزارة الدفاع والقطاع الخاص بتأسيس اول حديقة تحت الماء في منطقة العبدة شمال لبنان حيث تبرع الجيش اللبناني بحوالي عشرة اليات، عبارة عن دبابات واليات نصف مجنزرة وشاحنات عسكرية، وتم تنظيفها بيئيا ووضعها تحت الماء.

“الزيرة” تميّز بحر صيدا

وفي سياق متصل أعد رئيس “نقابة الغواصين المحترفين في لبنان” و “رئيس فريق الإنقاذ البحري في جنوب لبنان” النقييب محمد السارجي دراسة شاملة لانشاء “حديقة عامة تحت الماء” حيث أظهرت أن ما  يميّز بحر مدينة صيدا هو وجود جزيرة صغيرة معروفة باسم “الزيرة”، وهي تقع مقابل شاطئ القملة وهي عبارة عن صخرة طويلة تمتد على مسافة خمسمائة متر باتجاه جنوبي شرقي الى شمالي غربي. وحول الجزيرة ولمسافة تتراوح ما بين الخمسين الى السبعين متراً فالصخور تغطي قاع البحر والكثير من هذه الصخور مصدره الجزيرة التي كانت في القدم “مدينة صيدون الفينيقية” التي اشتهرت عبر التاريخ كسيدة المدن الفينيقية.

 

فوائد الحديقة

تجدر الإشارة الى أن إنشاء حدائق تحت الماء في محيط الجزيرة في بحر صيدا ستكون له فؤائد جمة، بحيث ستساهم بتكاثر الاسماك، وايجاد اماكن للغوص الترفيهي في بحر صيدا، ما ينعكس بتنشيط السياحة البيئية في عاصمة الجنوب.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*