خاص – عندما ينتفض اللبنانيون لكرامة بيروت

خاص – عندما ينتفض اللبنانيون لكرامة بيروت

في خطوة تحمل في أبعادها الكثير من الإشارات والدلائل إستفاقت العاصمة بيروت على أسماء شوارع تشبه تاريخها المقاوم بعيدا عن أسماء جنرالات الإستعمار من فوش الى اللنبي وغيرهم من شخصيات وأسماء لا تمت لبيروت عاصمة المقاومة بصلة لا من قريب او من بعيد، فبيروت التي دخلت التاريخ بوصفها أول عاصمة عربية تحررت بفعل إرادة المقاومة نفضت عنها رداء الإستعمار فحلت أسماء الشهيدة دلال المغربي والبطلة الفلسطينية عهد التميمي والأسير في السجون الفرنسية جورج عبدالله والعقيد الشهيد نور الدين الجمل، بدلاً عن أسماء العار التي أراد البعض أن يلصقها بشوارع بيروت وكأنه يريد أن يغيّب تايخ العاصمة المقاوم.
لكن هناك من إنتفض لكرامة بيروت وشوارعها التي شهدت أول عملية قرب صيدلية بسترس ضد العدو الصهيوني، وفي بيروت شارع الحمرا حيث زرع خالد علوان رصاصات المقاومة في صدر ضباط وجنود العدو في مقهى الويمبي ليخرج العدو مهزوما ذليلاً، فهذا هو تاريخ بيروت الذي يشبهنا، بيروت الصمود والتصدي والانتفاضة لأجل فلسطين بيروت أم الشرائع، ومهد الحضارة، هذا هو تاريخ بيروت وهكذا سيبقى ولن تستطيع أسماء المستعمرين أو غيرهم أن تمحو تاريخ بيروت الأصيل أو أن تشوه صورتها لأنه ستبقى عاصمة الشرف والكرامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*