الأمن العام..مديرية لا تعرف الراحة.. ولواء حريص على الانجازات

الأمن العام..مديرية لا تعرف الراحة.. ولواء حريص على الانجازات

هي أشبه ما تكون بخلية نحل تعمل على مدار الساعة دون ملل او كلل في الايام العادية، فكيف إذا كنا في زمن الاستحقاق الانتخابي؟، في مختلف طبقات مبنى الأمن العام لا يمكنك ان تجد الهدوء مهما بحث عنه، فالجميع بدءاً من رأس الهرم ممثلاً باللواء عباس إبراهيم وباقي الأقسام والوحدات، منهمكون في إنجاز المهام وتسهيل أمور المواطنين والسهر على حسن سير تنفيذ مختلف المسائل المناطة بجهاز الأمن العام، لا سيما موضوع جوازات السفر حيث يتم يوميا تسلسم حوالي 1200 جواز سفر للمواطنين الذين لا يملكون هويات ويريدون التصويت، وهذا ما يرتب أعباء كبيرة تلقى على عاتق موظفي الأمن العام، الذين يثبتون جدارتهم وكفاءتهم في انجاز المهام الملقاة على كاهلهم.

وعلى الرغم من الضغط الهائل الذي تتحمله المديرية العامة للأمن العام، الا ان اللواء ابراهيم يصر على عقد الاجتماعات التوجيهية، حيث ترأس اللواء ابراهيم قبل أيام، اجتماعاً لضباط الأمن العام تناول فيه موضوع حفظ امن الانتخابات النيابية يوم الأحد المقبل، وإنطلاقا من حرصه على حفظ انجازات الأمن العام شدد اللواء ابراهيم على أن “تضحيات القوى الأمنية خلال السنوات السابقة في مواجهة الارهاب ستثمر أماناً للبنانيين، ناخبين ومرشحين”، ولفت إلى أن “المطلوب من عسكريي الأمن العام الحياد التام والمطلق”.

كذلك أكد “اللواء ابراهيم أمام الضباط ان “الفائز الأكبر في 6 أيار سيكون لبنان الغني بتعدد مكوناته”، موضحا أن إنجاز هذا الاستحقاق بهدوء سيشكل محطة اساسية على طريق بناء الدولة العادلة والقوية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*