التعنيف كابوس الأولاد والأهل معاً

التعنيف كابوس الأولاد والأهل معاً

التعنيف كابوس الأولاد والأهل معاً

يمكن لمعرفة أو للاشتباه في أن طفلك يتعرض للتعنيف أن يكون مزعجاً للغاية، ولكن هناك أشياء كثيرة يمكنك القيام بها لحل المشكلة. ولايتوجب عليك العثور على كافة الأجوبة بنفسك. فما هي الخطوات الواجب إتّباعها إذا أخبرك طفلك أنه يتعرض للتعنيف؟ إن أول شيء عليك القيام به هو الإستماع وإتاحة المجال للطفل بسرد قصصه بطريقته.

وأمّا الخطوة التالية فتكون بالتحدّث إلى المدرسة.

وفي بعض الأحيان لا يتحدث الأطفال لآبائهم أو القائمين على الرعاية لأنهم لا يريدون إزعاجهم، أو أنهم يعتقدون أنهم سيجعلون المشكلة أسوأ.

ولكن هنالك علامات كثيرة تدلّ على تعرّض الطفل للعنف:

• العودة إلى المنزل بملابس تالفة أو مفقودة، أو بخدوش وكدمات.

• مواجهة مشكلة مع الواجب المدرسي دون سبب واضح.

• استخدام طريق مختلف بين البيت والمدرسة.

• الشعور بتعكر المزاج، الإنزعاج بسهولة أو بأنه عاطفي بشكل خاص.

من الضروري بالنسبة لك أو لطفلك، أو كلاكما معاً، التحدث إلى المدرسة.

ويجب التفكير بمن سيكون أفضل شخص ليتعامل طفلك معه أولاً. ناقش هذا الأمر مع طفلك لأنه قد يكون هناك مدرس محدد يشعر طفلك بالراحة أكثر معه .

ومن الجدير الاستعلام عن أي خطط للمدرسة لمواجهة التعنيف، مثل ارشاد الرفاق، حيث يتم تدريب بعض الأطفال للاستماع والمساعدة في المشاكل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*