خاص هنا صيدا – سؤال لمفتي الجمهورية: من لمسجد دير القمر الخالي والمغلق ؟؟!!

خاص هنا صيدا – سؤال لمفتي الجمهورية: من لمسجد دير القمر الخالي والمغلق ؟؟!!

كم يسعد المآر من بلدة دير القمر عندما يشاهد مسجداً اسلامياً مبنياً وموجوداً في تلك المنطقة ليكون محلاً لإعلاء شعائر الله تعالى .

إنه لشيء جميل جداً أن تمرّ من هناك وتريد الصلاة في رحابه حيث تُزيل عن ظهرك ثِقل انشغال ذمتك بالصلاة .

إلاّ أن المُحزن والمؤسف والباعث على التحسّر هو أنك عندما تهمّ بالدخول للمسجد اذ بك تتفاجئ بأن باب المسجد موصد !!

ربما لو ان مستهتراً بالصلاة مرّ من هناك ورأى المسجد موصداً لفرِح قائلاً : اتت منه لا مني !!

أمّا الانسان المواظب على الصلاة والمُهتم بالشعائر والمساجد فإنه يحزن جداً عندما يجد باب المسجد مقفلاً وليس له ايّة رعاية من الجهات الدينية الاسلاميّة الرسميّة المعنيّة .

فلا إمام فيه ، ولا ايّة عناية .

والمُحزن اكثر او المُضحك أننا رأينا
((كمافي الصورة)) ورقة إعلانيّة إشعاريّة موضوعة عل باب المسجد إنذار بقطع الكهرباء لعدم دفع الفاتورة.

يعني هناك في دير القمر مسجد مغلق خال لا يتلقى اي عناية واية رعاية من اية جهة لاسيما من الجهة الرسمية الاسلامية المعنية بالأوقاف الاسلامية في لبنان إلى حدّ أن هناك على الباب ذاك الإشعار بقطع الكهرباء .

والسؤال : لماذا لا يُصار الى الإهتمام بهكذا مسجد وتعزيز الشعائر الاسلامية هناك ولو مع إحتمال أن السيّاح المسلمين سيرتادونه حكماً وكذا المارّة ؟

وما المانع من تعيين إمام راتب لذاك المسجد وتأمين مسكن له هناك لتعزيز الحضور الروحي الاسلامي ؟ هل من قلّة المشايخ (وما أكثرهم )

إذا كان هناك ثمّة إهتمام بإرسال البعثات الدينيّة إلى الخارج فمن باب أولى الإهتمام بالمساجد في الداخل لاسيما بمنطقة كدير القمر ؟؟!!

لماذا نرى هذا المنظر المقيت لمسجد مقفل ؟؟

لماذا نجد إشعاراً بقطع الكهرباء على باب المسجد ؟؟
وقيمتها ثلاثون ألف ليرة لبنانية !!!؟؟
هل الأوقاف فقيرة؟؟

كل هذه الاسئلة ينبغي أن تجد لها أجوبة من قبل المؤسسة الرسمية المعنيّة بالأوقاف الاسلامية السنيّة ومفتي الجمهوريّة ؟؟

وإذا لم تجد لها أجوبة فعلى الأوقاف السلام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*