بالصور- “هنا صيدا” يشارك بالعشاء التكريمي الذي نظمه حزب الله لإعلاميي صيدا بذكرى الإنتصار

بالصور- “هنا صيدا” يشارك بالعشاء التكريمي الذي نظمه حزب الله لإعلاميي صيدا بذكرى الإنتصار

شارك موقع “هنا صيدا” ممثلاً بالسيدة زينب حمية حبلي في العشاء التكريمي الذي نظمه حزب الله نظم لإعلاميي صيدا بذكرى انتصار 2006، والذي أقيم برعاية معالي وزير الشباب والرياضة الحاج محمد فنيش وحضور الإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة والمواقع الإخبارية الإلكترونية في مطعم مدينة عالم المرح في مدينة صيدا تحدث خلاله الوزير فنيش ومما جاء في كلمته “لقد نجحت المقاومة بتضحياتها وباستباقها للأمور بترسيخ معادلة القوة التي تميز لبنان و هي معادلة الشعب و الجيش و المقاومة وامام هذا الوضع حصلت تطورات سياسية عديدة وهذه التطورات هي نتاج هذه الانجازات الكبيرة التي تحققت بالتضحيات و من خلال تاثير المعادلة التي ذكرت”.

وتابع فنيش”الفرصة التي امامنا بعد ان اجرينا الانتخابات النيابية و بعد ان اقرينا قانون الانتخابات النسبي وانتخبنا رئيسا للجمهورية من بعد طول الفراغ وايضا بعد مشاورات نيابية سمي رئيس للحكومة ،هذه الفرصة تعني ان نعيد بناء مؤسساتنا الدستورية يعني ان نتحمل مسؤولية  ادارة شؤون البلاد وأن نتصدى للملفات المتراكمة و ان نبعد البلد عن اجواء التشنج.

واكد ان اللجوء الى افتعال و استحضار خلافات سياسية (هيدا ما بيسرع بالحكومة هيدا عم يزيد من العراقيل) المطلوب بالبداية شكل الحكومة ان نعتمد المعايير التي ذكرنا ثم تتحمل الحكومة مسؤليتها و تتخذ القرارات في كل الملفات و عندما نتحدث عن الخلافات السياسية ايضا آن الاوان للخروج من المواقع السابقة و المواقف السابقة ينبغي ان نفكر في مصلحة الوطن، حصل تحولات و تطورات تجري من حولنا و تحديات كثيرة واجهناها و تجاوزناها و مسؤليتنا من موقعنا ان نفكر بمصلحة الوطن و بالتالي مصلحة الوطن تقتضي ان نعوض ما خسرناه ان على صعيد الاقتصاد او على صعيد تراكم المشكلات التي يعاني منها المواطن الكهرباء،المياه،البيئة و النفايات.

بعدها توجه الوزير الى الاعلاميين “عندما يحضر الاعلام بمصداقيته و بالادلة التي يقدمها لفضح الذين يرتكبون و يخالفون و لا يسهمون في بناء الدولة اعتقد اننا نلتقي معه كما التقينا قي مواجهة العدوان الاسرائيلي”.

و ختم الوزير “نمد يدنا من موقعنا الى مختلف القوى السياسية على قاعدة اننا نريد ان نبني دولة و على قاعدة اننا نريد ان نحترم القانون، و يجب ان يكون الهدف استعادة هيبة الدولة و استعادة دور الدولة القوية التي تحسن ادارة مواردها و ادارة شؤون الناس و تتحمل مسؤوليتها في مختلف القضايا،و الدولة التي لا يتوخى المسؤولون فيها استغلال موقعهم من اجل حسابات خاصة شخصية او فئوية”.

و بعد كلمة الوزير تحلق الجميع حول مائدة العشاء التكريمية واختتم اللقاء بحوار مطول مع الاعلاميين حول الاوضاع الاقليمية والمحلية، كما تم التقاط صورة تذكارية جامعة، قبل أن يقدم المراسل محمد الزعتري صورة معبرة لشهداء المقاومة للوزير فنيش.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*