خاص – هذه بصمات اللواء إبراهيم بملف إعادة النازحين السوريين

خاص – هذه بصمات اللواء إبراهيم بملف إعادة النازحين السوريين

بعد تكليفه رسمياً من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتنسيق مع الحكومة السورية والجهات الأمنية المختصة، سرعان ما ظهرت بصمات المدير العام للأمن العام اللواء  عباس إبراهيم واضحة، في ملف تأمين العودة الطوعية للنازحين السوريين الى المناطق الآمنة التي تم تحريرها من الإرهاب.

وفي هذا السياق شهد يوم الأحد الفائت عودة دفعة جديدة من النازحين السوريين من طرابلس وصيدا وشبعا الى الداخل السوري، حيث تولت المديرية العامة للأمن العام نقل النازحين الراغبين بالعودة الى ديارهم على نفقتها الخاصة، في خطوة تعكس حرص الأمن العام على مساعدة النازحين بتأمين عودتهم الكريمة، والتخفيف من معاناتهم بعد تهجيرهم القسري من أرضهم بسبب الحرب الإرهابية التي إستهدفت سوريا في السنوات الأخيرة.

وفي سياق متصل تفيد مصادر متابعة لـ”هنا صيدا” أن جهود اللواء إبراهيم على صعيد تأمين العودة الطوعية للنازحين السوريين، لم تقتصر على تسهيل أمور عودتهم الى ديارهم، بل شملت التنسيق مع الجهات السورية الرسمية في العمل على تهيئة الظروف الملائمة لعودة النازحين، وفي هذا الإطار تم العمل على منح الشباب النازحين من المتخلفين عن الخدمة العسكرية الذين عادوا الى سوريا مؤخراً، مهلة ستة أشهر قبل الإلتحاق بخدمة العلم، ومن شأن هذه الخطوة أن تساهم في عودة القسم الأكبر من الشباب المتخلف عن الخدمة العسكرية، نتيجة الأوضاع التي دفعت بهؤلاء الى مغادرة سوريا.

إذاً إعادة النازحين السوريين الطوعية الى بلدهم مهمة جديدة تولى اللواء إبراهيم إدارة دفتها بنجاح تام، على غرار المهام السابقة التي كانت في عهدة المدير العام للأمن العام والتي حقق فيها النجاحات المتتالية، فكان رجل المهمات الصعبة في الظروف الأصعب، وكان النجاح حليفه بفضل جهوده ومثابرته على إتمام المهام التي توكل اليه فاستحق لقب لواء الوطن وصمام آمانه عن جدارة، وما النجاحات التي حققها على صعيد تأمين عودة النازحين السوريين مؤخراً، الا حلقة جديدة في سياق المهام الوطنية التي يتولاها اللواء إبراهيم ويتوجها بالنجاح الكامل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*