القيادة الفلسطينية بعين الحلوة بحثت في تداعيات إغتيال السعدي

القيادة الفلسطينية بعين الحلوة بحثت في تداعيات إغتيال السعدي

عقد اجتماع ليل الجمعه – السبت للقيادة السياسية الفلسطينية الموحدة في منطقة صيدا، في ​مخيم عين الحلوة​، لبحث تداعيات جريمة اغتيال هيثم السعدي في ​الشارع الفوقاني​ منذ يوم السبت الماضي بعد رفض ذويه دفنه قبل تسليم القاتل.

انتهى الإجتماع على اتفاق بتشكيل لجنة ولقاء اهالي بلدة طيطبا واقاربه لاقناعهم بالدفن وحجب الدماء ووأد الفتنة، على ان لا يذهب دمه هدرا وتتحمل القيادة السياسية مسؤولية ذلك.

وكان أقارب السعدي واهالي بلدة طيطبا نظموا اعتصاما بعد صلاة ظهر اليوم عند مفرق بستان “​القدس​”، جددوا فيه مطلبهم بتسليم القاتل قبل الدفن كي يكون اخر ضحايا ​عمليات الاغتيال​ في المخيم.

النشرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*