الشيخ قدورة لـ”هنا صيدا”: إعتداء الأهواز سيزيد إيران قوة وإصراراً على مواجهة المشاريع والمخططات الإرهابية

الشيخ قدورة لـ”هنا صيدا”: إعتداء الأهواز سيزيد إيران قوة وإصراراً على مواجهة المشاريع والمخططات الإرهابية

أعرب رئيس مركز بدر الكبرى وعضو تجمع العلماء المسلمين في لبنان الشيخ محمد قدورة في تصريح لموقع “هنا صيدا” عن إدانته وإستنكاره للهجوم الإرهابي الذي إستهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز، وتقدم من الجمهورية الإسلامية في إيران قيادة وحرساً وشعباً بأحر التعازي بالشهداء الذين قضوا على أيدي الجماعات الإرهابية والظلامية في منطقة الأهواز”.

وأضاف:”إن هذا العمل يذكرنا بأعمال خوارج وبأعمال الإجرام والإرهاب التي يتمثل اليوم بداعش والنصرة وباقي الجماعات التكفيرية، التي أساءت كثيراً الى الإسلام المحمدي الأصيل والى إسلام الرحمة والمحبة وإسلام التواصل بين المسلمين، وهذا العدوان جاء للعبث بأمن الدول الداعمة للمقاومة ومحورها بمواجهة قوى الإرهاب التكفيري”.

كذلك أشار الشيخ قدورة الى أن “مثل هذه الإعتداءات لن يكون لها تأثير على الوحدة الإسلامية، بل على العكس فإنها كشفت للشعوب العربية والإسلامية الآلاعيب والفتن التي تقودها بعض الدول العربية التي تخدم مصالح أمريكا، وتوزع أموالها على الإدارة الأميركية بكل سخاء، وتفتح علاقات مع العدو الإسرائيلي الذي يمارس الإرهاب على الشعب الفلسطيني وفي وقت سابق على أهل الجنوب في لبنان”.

وختم رئيس مركز بدر الكبرى مؤكداً بأن هذا العدوان لن ينال من إرادة وعزيمة إيران بل سيزيدها قوة وإصراراً على مواجهة المشاريع والمخططات الإرهابية، لأن ما حصل في الأهواز هو عمل إنتقامي يندرج في خانة الجريمة الإرهابية المنظمة، نفذته الدول العربية التي هي للأسف بمثابة عبيد وخدام عند الإدارة الأميركية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*