عين التينة: لا مبادلة

عين التينة: لا مبادلة

علمت «الجمهورية» انّ تطورات مشاورات البحث عن مخارج لهذه العقدة كانت مَدار بحث بين الرئيس المكلف ووزير المال علي حسن خليل، الّا انّ الأمور ما زالت تراوح مكانها، فيما أعاد رئيس المجلس النيابي نبيه بري التأكيد أمام زوّاره أنّ الوقت يضيق، ولا بد من حل هذه العقدة سريعاً. في وقت نَفت أوساط عين التينة لـ«الجمهورية» عِلمها بما تَردّد عن إمكانية حصول مقايضة بين حصة حركة «أمل» وحصة أي طرف آخر، سواء كان رئيس الجمهورية أو غيره.

وفيما قال معنيون بهذه العقدة لـ«الجمهورية» إنهم يتوقعون في ايّ لحظة حصول مبادرة رئاسية لحلها، لوحِظ انّ أجواء القصر الجمهوري تؤثِر عدم مقاربة هذه المسألة وتلتزم الصمت حيالها، في انتظار ما ستُسفر عنه حركة الوزير باسيل. الّا انّ مصادر قريبة من بعبدا نَفت علمها بأيّ مبادرة، وبما تردّد عن انّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قد يبادِر الى التخلّي عن الوزير السنّي، المُدرَج ضمن الحصة الرئاسية لمصلحة أحد نواب سنّة 8 آذار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*