هكذا بررت “القوات” فيديو جامعة الحكمة

هكذا بررت “القوات” فيديو جامعة الحكمة

أوضح حزب “القوات اللبنانية” أن الفيديو الذي انتشر في اليومين الماضيين لطلاب يحملون أعلام “القوات اللبنانية” ويحتفلون بفوزهم في انتخابات جامعة الحكمة على وقع أغنية مسيئة بحق وزير الخارجية جبران باسيل, مرفوض وبعيد عن نهج “القوات” وثقافتها القائمة على الفكر السياسي والمحاججة بالمنطق السياسي والحوار”.

وأشار الحزب في بيان صادر عن الدائرة الإعلامية في القوات اللبنانية أن “هناك محاولة لاستغلال هذا الفيديو في محاولة لحرف الأنظار عن نتائج الانتخابات الطالبية في الحكمة التي حققت فيها “القوات” بالتحالف مع “الكتائب” و”الإشتراكي” انتصارا كاسحا”.

وأضاف:”يجب الإقرار ان الفيديو هو فيديو مسرّب في نهاية المطاف، أي ليس الغرض منه النشر والتعميم، وهو كأي فيديو يتم تسريبه في حلقة خاصة ومغلقة، والوزير باسيل دفع ثمن تسريبات من هذا النوع، وهذا الكلام ليس المقصود منه التبرير إطلاقا، لأنه حتى في الجلسات المغلقة هذه اللغة مرفوضة”.

ورفض الحزب في بيانه “أي إساءة من هذا النوع للوزير باسيل، كما نرفض أي إساءة لصورة جامعة الحكمة التي تعتبر من أبرز الصروح الجامعية في لبنان وتحتضن المئات من طلاب “القوات” بدليل الفوز الذي حققوه، ونكن لإدارتها كل احترام ومحبة، والفيديو المسرّب حصل بعيدا عن الجامعة وأروقتها العلمية والثقافية والوطنية”.

وجددت “القوات” التأكيد ان “اللغة المرفوضة التي ظهرت في الفيديو جاءت كردة فعل نتيجة احتقان طويل بدأ عشية الانتخابات واستمر مع تأليف الحكومة في ظل محاولات تحجيم “القوات” وإخراجها من الحكومة، الأمر الذي يؤكد على ضرورة الابتعاد عن أجواء التشنج والتسخين”.

 

ولفت البيان الى أن القوات” تجدد تمسكها ” إلى أبعد الحدود بالمصالحة التي نحرص على صيانتها وحمايتها وتحصينها، كما تتمسك “القوات” بلغة المحبة والسلام والانفتاح والحوار الذي لا يجب ان يتوقف في أي ظرف من الظروف”.

وتم التداول بمقطع فيديو يظهر طلاب من القوات اللبنانية خلال إحتفالهم بفوزهم في الانتخابات الطلاببية بجامعة الحكمة، على وقع الشتائم القاسية والمسيئة لشخص رئيس التيار الوطني الحر ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*