خاص “هنا صيدا”- رغم الإساءة.. سيبقى سجل الأمن العام ناصعاً

خاص “هنا صيدا”- رغم الإساءة.. سيبقى سجل الأمن العام ناصعاً

في خطوة أساءت الى النازحين السوريين المتواجدين في لبنان بالدرجة الأولى قبل أن تسيء للمديرية العامة للأمن العام، عرضت قناة “شام دراما” مشهدا مصوراً أرادت من خلاله أن تسلط الضوء على معاناة النازحين السوريين في لبنان، لكن هذا العمل الفني السيء إعداداً وإخراجاً تعمّد أن يظهر للرأي العام، بأن الأمن العام اللبناني يعامل الأخوة النازحين بنوع من الفوقية واللامبالاة، في تشويه واضح للحقائق وتحريض مباشر للنازحين السوريين في لبنان.

إن ما يسمى بـ”العمل الفني” الذي عرضته قناة “شام دراما” لا يمت للحقيقة بصلة، خصوصاً وأنه يحاول تحريف الحقائق والإساءة للأمن العام في وقت يشهد فيه القاصي والداني على إنجازات المديرية العامة للأمن العام اللبناني في تسهيل أمور النازحين السوريين في لبنان، بناء على توجيهات اللواء عباس إبراهيم الذي يقوم بإنجاز المهمة الموكلة اليه من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بخصوص متابعة ملف النازحين.

والمفارقة أن محاولة الإساءة للأمن العام تأتي في وقت لا توفر فيه المديرية قيادة وضباط وعناصر جهداً، من أجل مساعدة النازحين الراغبين بالعودة الى سوريا طوعاً بإتمام معاملاتهم وتأمين إنتقالهم الى الأراضي السورية، حيث تم حتى الآن إعادة آلاف النازحين بالتنسيق المباشر بين الأمن العام اللبناني ممثلا باللواء إبراهيم، والسلطات السياسية والأمنية السورية.

لا أحد ينكر أو ينفي إمكان حصول بعض الأخطاء في إنجاز بعض المعاملات الخاصة بالنازحين السوريين، والتي  قد تأتي نتيجة الضغط الهائل في العمل من أجل إنجاز الكم الكبير من الملفات، لكن ذلك لا يبرر العمل على تشويه صورة ودور وإنجازات الأمن العام، الذي سيبقى سجله ناصعاً، رغم محاولة البعض الإساءة لدور الأمن العام ومديره اللواء عباس إبراهيم الذي يعمل بصمت وجهد، ولا يأبه لكل من يحاول أن ينال من إنجازاته وإنجازات الأمن العام.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*