خاص- من يغطي بيع السمك المستورد في صيدا على أنه سمك بلدي؟

خاص- من يغطي بيع السمك المستورد في صيدا على أنه سمك بلدي؟

علم موقع هنا صيدا أن مراقبين من غرفة الاقتصاد والتجارة قاموا بجولة في سوق السمك بمدينة صيدا من أجل رصد المخالفات، وفي التفاصيل علم موقعنا أن وزارة الاقتصاد تلقت شكاوى من بعض الصيادين في صيدا تفيد عن قيام البعض ببيع السمك المستورد، خصوصا من من تركيا والخليج على أنه سمك طازج، وهو ما أدى الى قطع رزق القسم الأكبر من الصيادين في صيدا.

وبحسب المعلومات فإن بعض أعضاء نقابة صيادي الأسماك في صيدا يعرفون بهذا الأمر ويقومون بتغطية هذه المخالفة التي تؤثر سلباً على الصيادين في المدينة، حيث أن أحد أعضاء نقابة صيدي الأسماك (ن. س) برر هذه المخالفة بحجة أن بعض الصيادين يستفيدون من بيع السمك المستورد بأسعار مرتفعة.

فهل يجوز السكوت والتغطية على هذه الجريمة التي تستهدف صيادي الأسماك في صيدا، لا سيما وأن سعر السمك المستورد أرخص بكثير من سعر السمك الطازج، لكن يتم بيع السمك المستورد بنفس سعر السمك البلدي.

وتشير المصادر الى أن لجنة المراقبة في  غرفة الاقتصاد والتجارة تواصلت مع محافظ الجنوب منصور ضو بخصوص هذه المخالفة، وتم توجيه إنذار لنقابة صيادي الأسماك في صيدا، من أجل منع إستيراد السمك وبيعه في السوق على أنه سمك طازج، تحت طائلة ملاحقة وتوقيف كل من يثبت تورطه في هذا الأمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*