خاص-  “المستقبل” يرضخ في نقابة صيداي الأسماك

خاص-  “المستقبل” يرضخ في نقابة صيداي الأسماك

في خطوة لافتة تم الإعلان عن إنتخاب نزيه سنبل رئيساً لنقابة صيادي الأسماك في صيدا، وذلك على الرغم من أن الإجتماع  الذي عقدته النقابة المنتخبة مؤخراً إنتخبت قبل أيام محمد بوجي المحسوب على التنظيم الشعبي الناصري رئيساً للنقابة ومحمد السمرة أميناً  للسر.

وفي هذا السياق أصدر المكتب الإعلامي للشيخ حسام العيلاني بياناً أعلن فيه عن قيام العيلاني بزيارة الى مقر النقابة حيث التهنئة للحاج محمد بوجي على إنتخابه نقيباً لصيادي الأسماك، حيث اطلع منه على وضع النقابة والصيادين.

وبعد اللقاء انتقل الشيخ العيلاني والوفد المرافق  والحاج بوجي الى داخل أحياء صيدا القديمة حيث قدموا  التعازي الى أمين سر النقابة المنتخب الحاج محمد السمرة.

لكن خبر إنتخاب محمد بوجي نقيباً للصيادين سرعان ما تم دحضه بعد البيان الصادر عن النقابة وجاء فيه:

“عقد المجلس التنفيذي لنقابة صيادي الأسماك في صيدا اجتماعا بتاريخ 14 آذار 2019 بحضور جميع الأعضاء وكان على جدول أعماله بند واحد وهو توزيع المناصب للمجلس تحت اشراف وزارة العمل.

وبناء على موافقة الجميع فاز بالتزكية كل من السادة :نزيه محمود سنبل رئيساً ، محمد ابراهيم بوجي نائباً للرئيس، محمد غالب درويش السمرة أميناً للسر ، مصطفى حسن وهبي نائباً لأمين السر، صلاح مصطفى البطروني أميناً للصندوق ، عبد الخالق خليل بديع نائباً لأمين الصندوق، و”عمر احمد سنتينا، ديب محمد القرص ، حسن محمد شعبان ، عصام عبد عدلوني ، محمد سليم البيضاوي وسلام توما عطية” مستشارين”.

وعلم موقع “هنا صيدا” من مصادر مطلعة أن تيار المستقبل الذي سبق وإنقلب على التزاماته قبيل الانتخابات، حيث حاول أن يوكل أمانة الصندوق وأمانة السر الى المحسوبين على تيار المستقبل، وجد نفسه محرجاً بعدما باتت الكفة ترجح فريق التنظيم الشعبي الناصري، وعليه عمل التيار على إيجاد تسوية تقضي بتسمية نزيه سنبل رئيساً لنقابة مقابل حصول التنظيم الشعبي الناصري على أمانة السر والجماعة الإسلامية على أمانة الصندوق، وهو ما يعتبر رضوخاً من المستقبل للضغوط، بعدما أدرك أن الأمور ستفلت من يده ما يعني خسارته رئاسة نقابة صيادي الأسماك في صيدا، فعاد الى الإتفاق الذي تم التوصل عليه عشية اعلان لائحة توافق الصيادين التي فازت بكامل أعضائها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*