أسامة سعد يلتقي وفداً من دار الندوة

أسامة سعد يلتقي وفداً من دار الندوة

استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه وفداً من دار الندوة برئاسة الدكتور وجيه فانوس، وعضوية كل من: نائب الرئيس الدكتور محمود فقيه، وأمينة السر إلهام بكداش، والإخوة حسان يقظان، ومحمد حمود، وبحضور الإخوة خليل الخليل وإبراهيم ياسين ومصباح الزين من قيادة التنظيم.

وفي بداية اللقاء أشاد الدكتور فانوس بالمواقف الوطنية التي أعلنها الدكتور أسامة سعد منذ البداية بخاصة في الانتخابات النيابية وما زالت مستمرة وخاصة موقفه في الجلسة الاولى لمجلس النواب، هذه المواقف التي تعبر عن موقف وطني حقيقي يعبر عن مصالح الناس وهمومهم وتطلعاتهم بعيداً عن المحاصصة الطائفية والمذهبية، وهذه المواقف التي يعبر عنها الدكتور أسامة سعد هي مواقف كل وطني شريف وهي موضع احترام وتقدير كل الوطنيين في لبنان، الذين يناضلون من أجل بناء وطن حقيقي يعبر عن الناس وهمومهم في إطار من المساواة والعدالة ووفقاً لمبدأ تكافؤ الفرص.

ورحب الدكتور أسامة سعد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري بالوفد ورئيسه. كما حيا دولة الرئيس سليم الحص مؤسس دار الندوة. كما أكد النائب سعد على المبادىء الوطنية الثابتة التي يلتزم بها التنظيم ودار الندوة من أجل بناء دولة المواطنة، الدولة العصرية التي يتطلع إليها اللبنانيون بكل تطلعاتهم. ودعا النائب سعد إلى ضرورة التكتل وحشد القوى الذي تجمعهم المواقف الوطنية المشتركة من أجل العمل للتغيير الديمقراطي ومواجهة قوى الفساد والطائفية والمذذهبية والعائلية، وربط مصير الوطن بمصالحهم الفئوية الضيقة وتحويل الوطن إلى شركة مجلس إدارتها قادة الطوائف ورموزهم.

ودعا الأمين العام الدكتور أسامة سعد إلى ضرورة تصعيد النضال من أجل انتزاع حقوق المواطنين في إقامة دولة المواطنة العادلة بعيداً عن احتكار السلطة وتوزيع مغانمها على القوى الطائفية المسيطرة على مفاصل الدولة، وضرورة حشد القوى أصحاب المصلحة بالتغيير الديمقراطي من أجل إقرار قانون انتخابي على قاعدة النسبية الكاملة ولبنان دائرة انتخابية كاملة بعيداً عن المحاصصات الطائفية والمذهبية التي عمق وجودها القانون الانتخابي الحالي الذي شوه مفهوم النسبية والديمقراطية إلى مزيد من الاحتكار الطائفي للتمثل النيابي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*