خاص- بعد النبطية.. متى يفتتح مقراً خاصاً للأمن العام في صيدا؟

خاص- بعد النبطية.. متى يفتتح مقراً خاصاً للأمن العام في صيدا؟

في خطوة بالغة الأهمية تم إفتتاح مركز للأمن العام في النبطية الفوقا، والذي تم إنجازه من قبل مجلس الجنوب، وبدعم من السيد وليد ابراهيم حمادة وبرعاية ومتابعة من المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم.

إفتتاح هذا المبنى الجديد للأمن العام ومركزه الاقليميين في النبطية، يطرح السؤال عن موعد إفتتاح مبنى مماثل للأمن العام في مدينة صيدا، حيث يوجد مكتب للأمن العام حالياً في سرايا صيدا، التي تشهد إكتظاظاً خانقاً نتيجة وجود باقي المكاتب الحكومية في المبنى عينه، ما يؤدي الى زحمة خانقة والذي ينعكس تأخيراً في إنجاز الملفات والمعاملات.

وهناك من يسأل عن سبب عدم إفتتاح مركز للأمن العام في سراي صيدا القديم مما سيساهم في إنعاش المدينة وتحريك العجلة الإقتصادية فيها، فهل تستجيب القوى السياسية في صيدا لهذا المطلب المُلح من أجل المساهمة في تسهيل أمور المواطنين وتوفير أعباء الإنتظار عليهم، كما يأخذ بعين الإعتبار حاجات ذوي الإحتياجات الخاصة.

كذلك فإن تحويل السراي القديم في صيدا الى مبنى خاص بالأمن العام الأمن العام يؤمن له نوع من الإستقلالية من جهة، ويوفر الإزدحام في سراي صيدا الجديدة من جهة ثانية، وعليه يبقى تحقيق هذا الإنجاز رهن بأصحاب الإرادة الخيرة والأيادي البيضاء الذين يعملون من أجل إذردهار صيدا ومصلحة أبنائها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*