خاص “هنا صيدا”- الأمن العام ينجز مهمة إنسانية جديدة

خاص “هنا صيدا”- الأمن العام ينجز مهمة إنسانية جديدة

أضافت المديرية العامة للأمن العام بقيادة اللواء عباس إبراهيم إنجازاً جديداً الى سجلها، بعد قيامها عبر رئيس مكتب معلومات الأمن العام في الجنوب، وبتوجيهات مباشرة من اللواء إبراهيم بالإهتمام بقضية النازح الفلسطيني – السوري المُسن غازي محمود فلاحة وهو من ذوي الاحتياجات الخاصّة (مبتور القدمين ويعاني من مرض السكري)، حيث تم تأمين عودته على وجه السرعة من مدينة صيدا التي كان يقطن فيها الى سوريا، وذلك على نفقة الأمن العام الخاصة.
تجدر الإشارة الى أن ما قام به الأمن العام ليس الأول من نوعه إذ سبق وأن قام جهاز الأمن العام وبالتنسيق مع جمعية ألفة ومسجد إبراهيم في صيدا، بتسوية وضع إحدى النازحات السوريات والتي كانت تعاني من بتر إحدى قدميها، وعلى نفقة اللواء عباس إبراهيم الخاصة، في لفتة إنسانية تتخطى الدور والمهام المناطة بالأمن العام، كأحد المؤسسات الأمنية الفاعلة.
كذلك فإن هذا الإنجاز الجديد يأتي في وقت تواصل فيه المديرية العامة للأمن العام مهامها، على صعيد تأمين العودة الطوعية للنازحين السوريين بهدف التخفيف من معاناتهم، في مخيمات النزوح حيث لا تتوافر أدنى مقومات الحياة الكريمة.
وفي هذا السياق أنجز الأمن العام ترتيبات خروج 30 نازحا سوريا من مخيمات النزوح السوري في عرسال الى القلمون الغربي، عبر معبر القاع الحدودي في البقاع الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*