خاص- منع تجول الدراجات الكهربائية بصيدا خلال رمضان.. قطع للأرزاق!

خاص- منع تجول الدراجات الكهربائية بصيدا خلال رمضان.. قطع للأرزاق!

لاقى الإعلان الصادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والقاضي بمنع تجول الدراجات الكهربائية ضمن نطاق مدينة صيدا طيلة شهر رمضان المبارك، إستياء شريحة كبرى من أبناء المدينة، الذين إعتبروا ان الخطوة بمثابة عقاب لهم، خصوصا وأن الدراجات الكهربائية تعتبر وسيلة تنقل توفر على قسم كبير عناء أزمة السير.

كذلك أشار عدد من أصحاب المطاعم والمحال التجارية أنهم يعتمدون على توصيل وجبات الإفطار الى زبائنهم من خلال خدمة الدليفري عبر الدراجات الكهربائية بهدف إختصار الوقت والمسافة، وبالتالي يأتي قرار منع تجول الدراجات الكهربائية في رمضان بمثابة صفعة لأصحاب المطاعم والمقاهي، كما أنه قطع لأرزاق عدد كبير من الأشخاص الذين يعتمدون خدمة التوصيل كمهنة لهم، فمن يعوض عليهم؟

وتمنى عدد من أصحاب المصالح وأبناء المدينة أن تعمل بلدية صيدا على متابعة الموضوع من أجل السماح بسير الدراجات الكهربائية قبل موعد الإفطار بوقت معين وحتى منتصف الليل، وذلك من اجل المساهمة في حل الأزمة التي ستنعكس على أصحاب المطاعم في المدينة.

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة، أصدرت البلاغ الآتي:

بناءً على قرار محافظ لبنان الجنوبي، الصادر بتاريخ 25/4/2019، وحفاظاً على السلامة العامة، سيتم التشدّد في منع تجول الدراجات الكهربائية ضمن مدينة صيدا، طيلة شهر رمضان المبارك.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام التقيّد بمضمون هذا القرار، تفاديا للملاحقة القانونية. فهل ستبذل المساعي من أجل التراجع عن هذا القرار، أو على الأقل تحديد فترة زمنية معينة لسير الدراجات الكهربائية من أجل تسهيل أمور المواطنين لا سيما خلال الإفطار؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*