الصين تنتصر في الصراع مع الولايات المتحدة

الصين تنتصر في الصراع مع الولايات المتحدة

اعتبر الكاتب في مجلة “ذا أميركان كونسترفاتيف” روبرت ميري أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة و الصين ما هي إلّا جزء من خصومة جيوسياسية أوسع.

ولفت ميري إلى الورقة الإستراتيجية الصادرة عن البنتاغون التي تحذر من أن هدف الصين الأساس على صعيد السياسة الخارجية هو طرد الولايات المتحدة من شرق آسيا و إجبارها على التراجع إلى جزر هاواي، وقال “في حال حدوث هذا السيناريو، فسيشكل أحد أهمّ التطورات على صعيد العلاقات الدولية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية”.

كذلك أضاف الكاتب “بينما تسعى الصين إلى طرد الولايات المتحدة من شرق آسيا، فإن اللغة المستخدمة في “الإستراتيجية الدفاعية الوطنية” الأميركية لا تفيد بأن أميركا تنوي أن تتصدى.. ما يحصل هو “صراع إرادات” بين الولايات المتحدة و الصين”، محذراً في الوقت نفسه من أن هذا الصراع يحمل بصمات المواجهة العسكرية.

وتحدث الكاتب أيضًا عن تحالف ناشىء ضد أميركا يضمّ روسيا والصين وتركيا وإيران، وقال إن ذلك يعود بشكل كبير إلى عدم قدرة أميركا على رسم سياسة خارجية تعترف بالمصالح الجيوسياسية للدول الأخرى.

وشدد على ضرورة أن تركز اميركا اهتمامها على آسيا، محذرًا من أن الإنشغال بملفات أخرى سيُفقد أميركا موقع “القوة الآسيوية”، واصفًا آسيا بأنها الساحة الأساسية اليوم على صعيد العلاقات الدولية، مؤكدًا أن الصين تنتصر حتى الآن في الصراع مع الولايات المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*