موظفو صيدا الحكومي: انقضى رمضان ومضى العيد ولم نقبض رواتبنا

موظفو صيدا الحكومي: انقضى رمضان ومضى العيد ولم نقبض رواتبنا

ناشد موظفو مستشفى صيدا الحكومي المسؤولين في الوزارات والادارات الرسمية المعنية الاهتمام بمعاناتهم وظروفهم وباوضاع مستشفى صيدا الحكومي .. وجاء ذلك في رسالة للموظفين كانت اشبه”ب المناشدة” وقد تضمنت التالي:

انقضى رمضان… و مضى العيد…

ما كان أثقلها من أيام مرت على الموظفين و أطفالهم… و هم ينتظرون الوعود التي أطلقها وزير الصحة بتحويل أموال تسد الرواتب المتراكمة التي لم يتقاضوها منذ ثلاثة أشهر…
مبلغ مئتي ألف ليرة لبنانية كان كافيا ليحرك مشاعر السخط و السخرية لدى الموظفين…. فبعد طول انتظار للفرج دفعت ادارة المستشفى قبل عيد الفطر هذا المبلغ الذي يكاد لا يكفي لتأمين حاجات أطفالنا و مستلزماتهم!
وبينما ينتظر الموظف تسديد مستحقاته، يعاني المرضى من نقص حاد في المواد و المستلزمات الطبية و الخدماتية في المستشفى بسبب نقص الأموال التي كان وزير الصحة قد وعد منذ أكثر من شهر بدفعها من أجل تأمين المواد و المستلزمات و الرواتب.
و في ظل ذلك كله و إدارة المستشفى ما زالت غارقة في مخالفتها للقوانين المرعية و التعميمات الوزارية، في ظل صمت وزارة الصحة و مجلس الادارة عن كل تلك المخالفات دون القيام بأية خطوة تجاه الموظفين عبر سحب الدعوى الكيدية المقدمة ضد عدد منهم بسبب ممارستهم لحقهم في الاضراب و الاعتصام.
وبناء على ذلك نجدد دعوتنا لكل من يعنيه الأمر بضرورة القيام بـ:
1-سحب الدعوى الكيدية المقدمة ضد الموظفين و ذلك تنفيذا لوعد وزير الصحة و طلب الاتحاد العمالي العام من الادارة، و ذلك بعد زيارة نائب رئيس الاتحاد العمالي للمستشفى قبل حلول عيد الفطر.
2- تحويل المستحقات المالية لتسديد رواتب الموظفين المتأخرة منذ ثلاثة أشهر أسوة بالتحويلات المالية التي تقوم بها وزارة المالية الى البلديات و المؤسسات الاجتماعية و غيرها، اضافة لتأمين استمرارية الرواتب اللاحقة عبر ايجاد آلية واضحة لتسديد الرواتب منعا لتكرار تلك الأزمة.
3- تأمين الأموال بصورة عاجلة لشراء المستلزمات الطبية، اذ ان المرضى يعانون من نقص حاد في المستلزمات الاساسية كالأمصال و غيرها.
4- صرف المساهمات المالية التي وعد بها وزير الصحة سابقا، لتأمين المعدات اللازمة من أجل اعادة تجهيز العديد من الأقسام الطبية و الحيوية لضمان استمرارية المؤسسة و سلامة المرضى.
5- تنفيذ وعد وزير الصحة بإيفاد مستشار قانوني الى المؤسسة للتأكد من تطبيق القوانين و منع المخالفات و الوقوف عند مكامن الهدر و الخلل و الفساد داخل المستشفى.
سلامة المرضى و صحتهم… و كراماتنا و حقوق أطفالنا خطوط حمراء و الاقتراب منها ممنوع.

@ المصدر/ موقع الإتجاه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*