في سيروب.. هكذا تم توقيف العنكبوت وشريكه

في سيروب.. هكذا تم توقيف العنكبوت وشريكه

صـــدر عــــن المديرية العـــامة لقوى الامـــن الداخـــلي ـ شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

نتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قام بها مكتب مكافحة المخدرات الاقليمي في الجنوب في وحدة الشرطة القضائية، تم كشف شبكة لتهريب المخدرات من منطقة البقاع الى محافظتي بيروت وجبل لبنان ومن ثم الى داخل مخيم عين الحلوة في الجنوب.

بتاريخ 6/6/2019، وبعد عمليات رصد ومراقبة دقيقة، أوقف دورية من المكتب المذكور في محلة سيروب / مدخل عين الحلوة، المدعو:

ا. ف. (مواليد عام 1989، فلسطيني) الملقب بـ”العنكبوت” وبـ “اومو”

وهو من أبرز مهربي المخدرات، ويقوم تسليمها الى التجار داخل المخيم وفي عدة مناطق لبنانية.

وضبطت بحوزته /1.5/ كلغ من مادة حشيشة الكيف.

بالتحقيق معه، اعترف بقيامه سابقا بنقل كميات كبيرة من المخدرات من البقاع الى داخل المخيم.

كما جرى العمل على استدراج شريكه حيث أوقف بتاريخ 7/6/2019 بمؤازرة قوة من المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية في محلة الكوستا برافا / الضاحية الجنوبية، ويدعى:

ح. ح. (مواليد عام 1986، مكتوم القيد)

وضبط بحوزته /3.5/ كلغ من مادة حشيشة الكيف و/15/ غ من مادة الهيرويين، كان يقوم بتهريبها من البقاع الى الجنوب بهدف تسليمها لـ (ا. ف.)، وقد تبين انه من أصحاب السوابق بجرائم تجارة وترويج مخدرات.

التحقيق جار بإشراف القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.

القوة المشتركة الفلسطينية

وأصدرت القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة بيانا جاء فيه:
“إنه نتيجة التحريات والمتابعة من قبل قيادة وعناصر القوة المشتركة، تمت معرفة أحد أبرز الرؤوس في شبكة ترويج المخدرات، وتمت ملاحقته داخل المخيم ما دفعه إلى التواري في الجوار. كما تم تحديد مكان تواجده ليتم اعتقاله وتوقيفه من قبل المكتب الاقليمي لمكافحة المخدرات في الجنوب، وهو يدعى أحمد مصطفى فارس الملقب بالعنكبوت.
وبنتيجة التحقيقات المتواصلة معه والمتابعة والرصد الفلسطيني واللبناني المشترك، تم اعتقال وتوقيف المزيد من أفراد الشبكة المتورطين بالاتجار والترويج ما بين البقاع وبيروت وصولا إلى مخيمات الجنوب.
ونحن في القوة المشتركة نؤكد ان العمل ما زال مستمرا، بالتنسيق بين قيادة القوة المشتركة الفلسطينية ومكتب مكافحة المخدرات، لكشف المزيد من أفراد تلك الشبكة لاعتقالهم وتسليمهم إلى القضاء اللبناني المختص”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*