خاص هنا صيدا – لواء الإنسانية ينتصر لفلسطين وشعبها

خاص هنا صيدا – لواء الإنسانية ينتصر لفلسطين وشعبها

بينما يسعى البعض الى خلق أزمة تحت عنوان ضبط العمالة غير الشرعية مستهدفا بذلك اللاجئين الفلسطينيين بالدرجة الأولى، حيث أدت خطوة وزارة العمل الى أزمة وحركة احتجاج واسعة في الشارع الفلسطيني، ولعل المفارقة التي تسجل ان الدولة اللبنانية تتعامل مع اللاجئين الفلسطينيين كأجانب عندما ترى حاجة الى ذلك فقط، بينما تغفل حقوقهم المشروعة في التعلم والعمل والحياة الكريمة وفقا للتشريعات والقوانين الصادرة بهذا الخصوص.

وجاءت خطوة وزارة العمل في وقت تسعى معظم الأنظمة العربية الى التآمر على فلسطين وقضيتها والموافقة على تطبيق صفقة القرن، وفي هذا السياق جاءت ورشة البحرين التي تشكل الشق الاقتصادي من صفقة القرن المشؤومة، بينما اعتبر البعض ان ما حصل في لبنان يشكل أحد بنود هذه الصفقة.

بالمقابل وفي ظل حالة الغليان التي يعيشها الشارع الفلسطيني حيث تتواصل حركة الإحتجاج في المخيمات رفضا لخطوة وزارة العمل، كشفت معلومات أن “المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم أوعز بمنح تسهيلات الى اللاجئين الفلسطينيين، الحاصلين على وثائق سفر من الامن العام اللبناني، بحيث يتم انجاز معاملاتهم من قبل الموظفين المولجين انجاز جوازات سفر اللبنانيين.

وتاتي هذه الخطوة لتؤكد أن لا يزال هنا في لبنان من يقف الى جانب اللاجىء الفلسطيني ويسعى الى تسهيل أموره الحياتية، بحيث لا يشكل إجراء وزارة العمل مقياسا للعلاقة اللبنانية – الفلسطينية، ويثبت اللواء إبراهيم مجدداً أنه لواء الإنسانية قبل أي شيء آخر وبأنه يقف الى جانب فلسطين وقضيتها وشعبها وينتصر لها، وما هذا القرار الا مثالا حياً على رؤية ونهج وسلوك اللواء عباس إبراهيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*