خاص “هنا صيدا”- مواطنة مسيحية لبنانية تؤكد على وحدة الدم مع الفلسطينيين

خاص “هنا صيدا”- مواطنة مسيحية لبنانية تؤكد على وحدة الدم مع الفلسطينيين

في وقت يحاول البعض التحريض ضد الفلسطينيين على خلفية قرار وزير العمل المجحف والذي يستهدف الفلسطينيين في لقمة عيشهم، ورفضاً للغة العنصرية التي يحاول البعض ممارستها وتعميمها ضد اللاجئين الفلسطينيين، والإيحاء بأن الطائفة المسيحية الكريمة في لبنان ضد الفلسطينيين، جاءت مشاركة مواطنة لبنانية من الطائفة المسيحية الكريمة في الإعتصام الذي أقيم في مدينة صيدا رفضاً لقرار وزير العمل، لتؤكد أن وزير قرار وكلام وزير العمل لا يعبر الا عن رأي فئة وليس كل اللبنانيين وبالطبع لا يعبر عن رأي الأخوة المسيحيين في لبنان.

وأكدت المواطنة أنها من عائلة قدمت شهيدين من أجل اقضية الفلسطينية هما والدها وشقيقها، وتشير الى أنها زرعت أرزة في أرض فلسطينية من اجل التأكيد على وحدة الدم والعلاقة بين لبنان وفلسطين، كما ترفع صليبها الذي حصلت عليه من كنيسة القيامة، لتؤكد على أن المسيحيين هم الى جانب الفلسطينيين خلافا لما يحاول بعض العصريين ترويجه، وتختم مؤكدة رفض القرار الجائر الصادر عن وزير العمل بقرار من السفارة الأميركية في لبنان تمهيدا لصفقة القرن، ومؤكدة بأن الجميع يدا واحدة وقلبا واحدا ودما واحدا”.

رابط الفيديو

حضرت صليبها من كنيسة القيامة ومشت في مسيرة التضامن مع اللاجئين الفلسطينيين في صيدا العروبة

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*