“حماس” تستقبل وفدا من وجهاء ضيعة المية ومية

“حماس” تستقبل وفدا من وجهاء ضيعة المية ومية

استقبلت حركة المقاومة الإسلامية حماس في مكتبها في مخيم المية ومية وفداً من وجهاء ضيعة المية ومية ممثلاً بالأستاذ الريس أسعد السيقلي عضو بلدية المية ومية ومخاتير الضيعة الأستاذ جورج واكيم والشيخ وهيب فرنسيس، حيث كان باستقبالهم المسؤول السياسي لحركة حماس في مخيم المية ومية رفيق عبد الله وأعضاء من اللجان الشعبية وانصار الله.

لينتقل الوفد بعدها إلى مخيم عين الحلوة وزيارة مكتب حركة حماس حيث كان باستقبالهم أيمن شناعة عضو القيادة السياسية في لبنان ومسؤولها السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها بحضور أعضاء القيادة السياسية في المنطقة واللجان الشعبية لقوى التحالف الفلسطيني في منطقة صيدا ممثلا بأمين سرها أبو بسام المقدح.

واستهل الوفد بداية التأكيد على العلاقة الاخوية المتجذرة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وتعزيز روابط واواصر الثقة بين الشعبين مؤكدين تضامنهم الكامل مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان مطالبين بضرورة إقرار حقوقه المدنية والاجتماعية.

بدوره رحب شناعة بالوفد مؤكداً أن هذا اللقاء يشكل علاقة فارقة ومهمة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني معتبراً أن هذا المشهد يعبر عن أصالة ومتانة العلاقة الأخوية بين الشعبين.

وحول آخر المستجدات السياسية والتي تخص قضية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، شرح شناعة للوفد خلفيات قرار وزير العمل مشدداً على أن الشعب الفلسطيني الموجود قسراً في لبنان يرفض قرار وزير العمل ويرفض أن تتحول صفته من لاجئ إلى صفة أجنبي وأن الحراك السياسي والشعبي مستمر بكل لبنان إلى حين تراجع وزير العمل عن قراره المجحف والظالم بحق شعبنا الفلسطيني.

وأعتبر شناعة أن إصرار وزير العمل على قراره لن يزيد الشعب الفلسطيني إلا مزيداً من الإصرار على التحرك السلمي بكافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية حتى يتم إحقاق الحق وإقرار الحقوق المدنية وتحسين ظروفه المعيشية.

وختم شناعة بالتأكيد بأن الشعب الفلسطيني في لبنان يتطلع إلى العودة لفلسطين ويرفض رفضاً قاطعاً التوطين أو التهجير إلى المنافي، داعياً الشعبين اللبناني والفلسطيني إلى ضرورة التكاتف لمواجهة كافة الضغوطات التي تمارسها الإدارة الأمريكية من أجل تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

@ المصدر/ المكتب الإعلامي لحركة حماس – منطقة صيدا ومخيماتها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*