نتفارق بالعقول ونتوافق بالانسانية – ريما فارس

نتفارق بالعقول ونتوافق بالانسانية – ريما فارس

من اكبر نعم الله تعالى على الانسان نعمة العقل ، تتفاوت العقول في النسب والادراك وتختلف في المستويات بين البشر في درجة المعرفة والاكتساب.

العقول المفارقة لا تعقّل الا ذاتها وهي مخالفة للمألوف ، تنسجم وتتكيف بشروط خاصة بها لذلك نرى اننا نتوافق مع بعض في امور ونختلف في الاخرى وغالبا” ما يكون التوافق تحت عنوان التحاور للوصول الى حل التراضي، وقد يكون الحوار مادي او معنوي او ديني او علمي ، فأصحاب الاديان كل منهم له عقيدته يدافع عنها ويعتبر انه الاقدس في تطبيقها والاقرب الى ربه ، تحت عنوان الاية (لكم دينكم ولي ديني ).

الانسانية مسؤولية امام الله ودعوة للتوافق فيما بيننا و مصدر كلمة انسانية تعود الى الانسان وتقوم على الاصلاح والمحبة وتتضمن القوة الروحية والتعاطف مع الاخرين وتشمل الطيبة والاخلاق العالية ، خلقنا لنكمل بعض وليس لمحاسبة بعضنا البعض، اعمالنا لنا امام الله ، وظيفتنا التحلي بأخلاق الخالق فنحن خليفته على الارض وذلك عن طريق انسانيتنا التي توحدنا .لكن اليوم للاسف نعاني من مفارقة كبيرة بالانسانية هذه الروح المقدسة اصبحت بعيدة عن القيم والاخلاق والمحبة واصبحت منحازة الى المادة والعلمانية ، غير مبالية برسالتها كأنسان اصبحت تشبه وحوش الغاب بفسادها .

وصورتها تجسدت في مجتمعنا . انظروا الى الطبقة السياسية في مجلس النواب كل جلسة يتكلمون عن الفساد ويتهمون ويحارجون ويهتفون بالنزاهة عن اي نزاهة تتكلمون ؟ اذا انتم لا دعوة لكم بالفساد من اصحاب الفساد ؟؟
اذا كانت عقولكم مسيسة اين انسانيتكم؟ اين قيمكم؟ اين محبتكم لوطنكم ؟

تتكلمون شعارات والشعب يتألم جوعا” انظروا الينا اصبحنا في المراتب الاولى بين الدول نحمل صفة الفساد نعاني الامراض ونتفس التلوث والنفايات ونعمل بتواصل الليل والنهار لأجور لا تكفي سكن وفواتير كهرباء نصرخ ونثور وانتم لا تبالون . الى متى ستبقون اما سمعتم اناس تصرخ بالدعاء عليكم ، اما رأيتم دموع لكبار السن تناشدكم ، عجبا” بكم ايها السياسيون قلوبكم ليست من حجر لان الحجر يحن اما انتم اصحاب قلوب ابليس شياطين بصورة بشر رحم الله الانسانية التي اوجدها بأشكالكم ، انتم سترحلون وسيبقى تاريخكم بصمة على وجوه شعبكم
ستزيلون وسيبقى لبنان

ريما فارس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*