صناديق قمامة ذكية.. آخر صيحات التكنولوجيا

صناديق قمامة ذكية.. آخر صيحات التكنولوجيا

من أكثر المهام، التي تسبب إزعاجاً لأي من أفراد الأسرة أو من يساعدونهم، هي إفراغ كيس المكنسة الكهربائية من الأتربة والأوساخ، وكذلك مهمة نقل سلة القمامة إلى حيث تصل سيارة جمع القمامة. إذ يتعين على من يقوم بهذه المهمة، بحسب البلد الذي يعيش فيه، أن يشق طريقه إلى الخارج تحت المطر، أو الشمس، أو الصقيع، أو الثلج، ثم يسحب سلة قمامة ثقيلة إلى الرصيف لتلتقطها سيارة جمع القمامة.

ولكن التطور في تطبيقات تقنية ذاتية التحكم وصل إلى مرحلة تقديم حلول عملية للكثير من المشكلات اليومية، حيث تم ابتكار صندوق قمامة ذكي يمكن برمجته مسبقاً بجدول زمني محدد، ليتحرك تلقائياً إلى الرصيف انتظاراً لسيارة جمع القمامة، بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

وطوّرت شركة “ريتزى” صندوق قمامة ذكي، يلغي حاجة أصحاب المنازل لسحبها إلى الرصيف من خلال توفير تزويد صندوق القمامة بمحرك وتطبيق يمكن برمجته لتحديد المكان والزمان المناسب لتحرك صندوق القمامة إلى حيث يكون جاهزاً للاستلام، بمعرفة عربات جمع القمامة بشكل مستقل. وبمجرد أن يتم إفراغ المحتويات يعود الصندوق الروبوتي إلى موقعه الأصلي بمنتهى الدقة.

ويقول أندرو موراي، الرئيس التنفيذي لشركة ريتزى، ومخترع صندوق القمامة الذكي: “نريد مساعدة الأسر ومن يقومون بمساعدتهم على التخلص من معاناة القيام بالأعمال غير الضرورية أو المزعجة في حياتهم اليومية”.

يعتمد صندوق برونو الذكي على أجهزة استشعار مثبتة في مقدمته، ويتولى الصندوق الذكي شفط الغبار والأوساخ، التي يتم كنسها من أرضية المطبخ بفرشاة، من دون الحاجة لاستخدام مكنسة كهربائية وتكبد معاناة إفراغ كيس المكنسة إلى سلة القمامة وما يتسبب فيه من فوضى.

وتم تزويد سلة برونو الذكية بنظام أكياس متكامل يقوم أيضاً بإرسال التنبيهات إلى الهاتف الذكي للمستخدم في حالات امتلاء الكيس وعند نفاد مخزون الحقائب لدى المستخدم، ويمكنه أن يبعث أيضا رسائل تذكير عندما يحين وقت إخراج القمامة خارج المنزل.

وقام بتصميم سلة برونو الذكية كل من المخترعين جيم هوارد ولوري مونتاغ، من مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما، وتستطيع السلة الذكية التقاط وشفط شعر الحيوانات الأليفة وما يتبعثر من حبوب وفتات أثناء تناول الإفطار مباشرة إلى الكيس المغلق بإحكام داخل السلة الذكية، التي تعمل بواسطة بطارية قابلة لإعادة الشحن كل 30 يوماً.

العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*