الشيخ حبلي: للإنصات الى مطالب الشارع وعدم إستغلال الحراك لأهداف مشبوهة

الشيخ حبلي: للإنصات الى مطالب الشارع وعدم إستغلال الحراك لأهداف مشبوهة

أشار الشيخ صهيب حبلي في موقفه الأسبوعي بعد خطبة الجمعة التي القاها في مسجد إبراهيم في صيدا، الى أن القضاء خطى خطوة هامة في سياق العمل على مكافحة الفساد، وملاحقة كل من يثبت تورطه بهدر المال العام الذي هو ملك للشعب اللبناني، ودعا الى عدم التمييز في مكافحة الفساد ومساءلة المشاركين في هذه الجريمة الوطنية.

كما طالب الشيخ السلطة السياسية التي تمسك بزمام الحكم منذ عقود للإنصات الى مطالب الشارع المنتفض، وعدم هدر المزيد من الوقت في البحث عن تسويات سياسية، لن تقدم ولا تؤخر في ظل الحراك الشعبي المستمر، وبالتالي لن يرضى بالحلول الجزئية التي لن تقدم الحلول للأزمات التي باتت مستفحلة على مختلف الأصعدة.
وتوجه الشيخ حبلي الى الثآئرين في مدينة صيدا كي يتوجهوا الى الأغنياء في صيدا ويسألونهم عن مصادر ثرواتهم، فهي حق من حقوق المواطنين، لا سيما الفقراء الذين باتوا عاجزين عن تأمين لقمة عيشهم، مشيراً الى أهمية بناء الإنسان بسد حاجاته وتشغيله، فذلك أهم من بناء المساجد لأن لقمة في بطن جائع افضل من بناء جامع.

وإذ شدد الشيخ حبلي على ضرورة أن يعمل الحراك الشعبي لمنع أي محاولات لإستغلاله من قبل بعض أصحاب المشاريع المشبوهة الذين يريدون إستغلال إنتفاضة اللبنانيين خدمة لأجندتهم السياسية، خصوصا التصويب على المقاومة، دعا الى الحفاظ على التحركات الهادفة في التصويب على مكامن الفساد.

كذلك حذر الشيخ حبلي من فساد الخطباء والعلماء الذي يساهمون في بث السموم وإفساد عقول الناس خدمة للسياسيين، ودعا الشيخ حبلي بعض مُدّعي حب الشعب والوطن، الى ترجمة أقوالهم الى أفعال من خلال تقديم ولو جزء يسير من ثرواتهم كي ينعشوا إقتصاد البلد الذي يدّعون حبه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*