الشيخ حبلي: فلسطين ستبقى قبلة المقاومين والأحرار

الشيخ حبلي: فلسطين ستبقى قبلة المقاومين والأحرار

هنأ الشيخ صهيب حبلي في موقفه الأسبوعي الأمتين الإسلامية والعربية بقرب حلول عيد الفطر، آملا أن يكون شهر رمضان المبارك هذا العام قد ساهم في تكفير الذنوب والتقرب من الله عز وجل، لا سيما بظل وباء كورونا الذي يجب أن يكون عبرة ودرساً للبشرية جمعاء كي يدركوا نعمة الله تعالى، وإننا نسأله تعالى أن يقينا شر الوباء ويرفع عنا البلاء.

من جهة ثانية أشار الشيخ حبلي الى أن مناسبة يوم القدس العالمي تحل هذا العام بظل تواصل مسلسل التآمر على فلسطين وقضيتها، وآخرها مخطط لضم منطقة الأغوار الى سيطرة كيان العدو الصهيوني، وهذا يشكل دليلاً على أهمية إحياء يوم القدس العالمي الذي أطلقه الإمام الخميني رحمه الله، من أجل أن تبقى فلسطين كل فلسطين من بحرها الى نهرها حاضرة في ضمير ووجدان كل حر وشريف في هذا العالم”.

وأضاف:”فلسطين ستبقى قبلة المقاومين والأحرار مهما إشتدت المؤامرات، طلما وجد من يرفع إسم فلسطين وينصر الحق على الباطل، ويبذل الدماء والأرواح كما ان نضال الشعب الفلسطيني إنما هو واجب ديني وانساني وأخلاقي يرتكز إلى الصراع بين الحق والباطل.. بين الشعب المضطهد في أرضه ووطنه، والمستوطنين المحتلين الذين استولوا على الأرض وطرودوا سكانها منها، ونسأل الله أن يعود أهل فلسطين اليها فاتحين منتصرين، كما عاد المسلمون فاتحين الى مكة التي كانوا قد طردوا منها”.

وختم الشيخ حبلي قائلاً:” في يوم القدس العالمي تحية الى شهيد القدس وفلسطين الحاج قاسم سليماني الذي زرع دمه على درب تحرير فلسطين، وهذا اليوم ليس ببعيد ووعد الله حتما قادم، وهذا ما أشار اليه سماحة السيد حسن نصرالله في خطابه بمناسبة يوم القدس العالمي، ويبقى الدعاء من اجل نصرة فلسطين وتحريرها وسقوط هذا الإحتلال الغاشم وهو كما وصفه الامام الخميني بالغدة السرطانية التي ستزول إرادة المقاومة ومحورها الذي يحقق الإنتصارات في سوريا والعراق تمهيداً لحرية فلسطين وتحريرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*