خاص – لماذا تتقاعس جمعيات صيدا الاسلامية الصحية عن واجبها الشرعي والانساني؟

خاص – لماذا تتقاعس جمعيات صيدا الاسلامية الصحية عن واجبها الشرعي والانساني؟

“يبدو ان جمعيات صيدا الإسلامية تخلت عن واجباتها الشرعية والاسلامية”، هكذا علق بعض ابناء صيدا من اقرباء موتى كورونا.
وتشير معلومات ان عائلة احد الضحايا الذي توفى بفيروس كورونا، قام بالتواصل مع عدد من جمعيات صيدا الاسلامية و البلدية و لجنة المقبرة لتتولى عملية غسل وتكفين جثة فقيدها، الا انهم رفضوا القيام بهذا الواجب الشرعي والانساني.

وبعد طول معاناة لبت الهيئة الصحية الاسلامية التابعة لحزب الله نداء الواجب مشكورة، حيث تولى فريق من مسعفيها عملية الغسل والتكفين ضمن الشروط الصحية والوقائية المطلوبة، بما يكفل عدم انتقال العدوى .

لكن ما حصل يطرح سؤالا عن سبب تقاعس الجمعيات الاسلامية في صيدا عن القيام بواجبها الانساني، وهل ذلك بسبب الخوف من وباء كورونا او نقص في التجهيزات، علما ان وزارة الصحة والصليب الاحمر يقومان بتلبية احتياجات الهيئات الصحية وفرق الاسعاف باللوازم المطلوبة المتعلقة بوباء كورونا، فما هو السبب اذا ؟هل أصبحت جمعيات صيدا الطبية فقط للمظاهر و الاستعراض واذا جد الجد يتخلون عن أبناء مدينتهم؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*