خاص هنا صيدا – هيئة العلماء المسلمين”.. بوق في خدمة العملاء!

خاص هنا صيدا – هيئة العلماء المسلمين”.. بوق في خدمة العملاء!

بعد ان ثبت تورطها بالتعامل مع العدو وقيامها بزيارة الأراضي المحتلة، زف “مدير البرامج” لدى المؤسسة الأميركية لتكنولوجيا السلام والسفير فوق العادة نزار زكا، عبر سلسة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”، نبأ إطلاق العميلة كيندا الخطيب، في وقت قريب.
وقال زكا وهو أحد المتعاملين مع وكالة الاستخبارات الأمريكية، “خبر سار لكيندا والعائلة: الحرية قريباً! الشكر لكل من ساعد ويساعد على تحقيق ذلك.”

المفارقة ان الخطيب أوقفت منذ فترة بتهمة التخابر مع العدو الاسرائيلي وبحسب المعلومات فقد اعترفت الخطيب بالتعامل مع صحافيين صهاينة وتقديمها معلومات لهم، كما تشير معلومات الى ان الخطيب زارت الاراضي الفلسطينية المحتلة حيث خضعت لدورات تدريب.

واللافت ايضا ان تتحول هيئة العلماء المسلمين الى إحدى الجهات التي تطالب بإطلاق احد العملاء للعدو، حيث سألت الهيئة عبر منشور لها تحت عنوان “الحرية لكيندا الخطيب” عن سبب إستمرار اعتقال الخطيب رغم اسقاط تهمة العمالة عنها بحسب رواية هيئة العلماء، فهل تحولت الى بوق يستخدم في خدمة العملاء؟

وفي أيلول الفائت ادعت قاضية التحقيق لدى المحكمة العسكرية نجاة ابو شقرا على الموقوفة الخطيب بجرم العمالة مع العدو الصهيوني ودخول الاراضي المحتلة وتقديم معلومات الى العدو عن جهات لبنانية، والى جانب الخطيب ادعت ابو شقرا على شربل فريد الحاج وعلى كل من يظهره التحقيق بالجرم ذاته، وقد تم احالة الملف الى النيابة العامة العسكرية.

وبعد توقيفها من قبل الامن العام مع شقيقها بندر الذي اطلق سراحه لاحقا ادعى مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية بالإنابة القاضي فادي عقيقي على كيندا الخطيب، بجرم التعامل مع إسرائيل ودخول الأراضي الفلسطينية والتعامل مع جواسيس إسرائيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*