كيف تحمي نفسك وأطفالك من خطر لين العظام؟

لين العظم أو الكساح هو اضطراب في الهيكل العظمي ينتج عن نقص فيتامين “د” أو الكالسيوم أو الفوسفات، حيث أن هذه العناصر الغذائية مهمة لنمو عظام قوية وصحية.

قد يعاني الأشخاص المصابون بالكساح من ضعف العظام ولينها، وتوقف النمو، وتشوهات الهيكل العظمي في الحالات الشديدة، بحسب تقرير لموقع “هيلث لاين”.

ويساعد فيتامين “د” الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء، ويمكن الحصول على هذا الفيتامين من المنتجات الغذائية المختلفة، بما في ذلك الحليب والبيض والأسماك. ينتج الجسم الفيتامين أيضا عند تعرضه لأشعة الشمس.

يؤدي نقص فيتامين د إلى صعوبة في الحفاظ على مستويات كافية من الكالسيوم والفوسفات في الجسم، وعندما يحدث هذا، ينتج الجسم هرمونات تؤدي إلى إطلاق الكالسيوم والفوسفات من العظام، والتي تفتقر حينها إلى هذه المعادن، فتصبح ضعيفة ولينة.

يعتبر الكساح أكثر شيوعا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و36 شهرا. الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة به لأنهم ما زالوا في طور النمو.

قد لا يحصل الأطفال على ما يكفي من فيتامين د إذا كانوا يعيشون في منطقة بها القليل من ضوء الشمس، أو يتبعون نظاما غذائيا نباتيا، أو لا يشربون منتجات الألبان. في بعض الحالات، تكون الحالة وراثية.

أفضل طريقة للوقاية من الكساح هي تناول نظام غذائي يحتوي على كميات كافية من الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د. يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الكلى مراقبة مستويات الكالسيوم والفوسفات لديهم بشكل منتظم من قبل أطبائهم.

يمكن أيضا منع الكساح من خلال التعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل. وفقا لخدمة الصحة الوطنية في إنجلترا، ما على الشخص سوى تعريض يديه ووجهه لأشعة الشمس عدة مرات في الأسبوع خلال أشهر الربيع والصيف لمنع الكساح.

يتعرض معظم البالغين لأشعة الشمس بشكل كاف، لذا من المهم ملاحظة أن التعرض المفرط لأشعة الشمس يمكن أن يلحق الضرر بالبشرة، ويجب وضع واق من الشمس لمنع الحروق وتلف الجلد.

في بعض الأحيان، يمكن أن يمنع استخدام واقي الشمس البشرة من إنتاج فيتامين د، لذلك من المفيد تناول الأطعمة التي تحتوي عليه أو تناول مكملاته. يمكن أن تقلل هذه التدابير الوقائية بشكل كبير من خطر الإصابة بالكساح.

سبوتنبك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*