اعتصام لسائقي السيارات والفانات العمومية في صيدا رفضا لرفع الدعم عن المحروقات

اعتصام لسائقي السيارات والفانات العمومية في صيدا رفضا لرفع الدعم عن المحروقات

لبى سائقو السيارات العمومية والفانات في مدينة صيدا والجنوب دعوة الاتحاد العمالي العام الى “يوم الغضب”، فنفذوا اعتصاما في ساحة النجمة في المدينة، رفضا لرفع الدعم عن المواد الغذائية والطبية والقمح والبنزين، وسط تدابير اتخذتها عناصر القوى الامنية في محيط الاعتصام.

ووضع المعتصمون على آلياتهم لافتات تطالب باعفائهم من الرسوم الميكانيكية، معبرين عن معاناتهم في ظل تردي الاوضاع الاقتصادية وارتفاع اسعار قطع غيار السيارات ومستلزمات المهنة اليومية.

البخاري
وألقى نائب رئيس نقابة السائقين في صيدا والجنوب ابراهيم البخاري كلمة باسم المعتصمين، اوجز فيها أبرز المطالب وفي مقدمتها “عدم رفع الدعم عن المحروقات ولا سيما مادتي البنزين والمازوت المتعلقتين بحياة قطاع النقل البري بكل فئاته ومعيشتهم مع عيالهم وإنعكاسها على مجمل السلع والخدمات”.

وسأل: “اين أصبحت المساعدات الشهرية لقطاع النقل والمحددة بأربعماية ألف ليرة لبنانية للمستحقين، فالأكثرية الساحقة من قطاع النقل لم تستلم أي مساعدة بعد”. وطالب “بإقرار قانون الإعفاء من رسوم الميكانيك للسيارات العمومية بكل فئاتها تاكسي، باص، ميني باص، وشاحنات”.

وختم مؤكدا “المطلب القديم الجديد وهو توقيف السيارات الخصوصية عن مزاحمة السيارات العمومية الشرعية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*