الإنسان بين المرفوض و المفروض

الإنسان بين المرفوض و المفروض

إن قيمة الانسان في هذه الحياة تتمحور حول عنوانين (المرفوض و المفروض ) فهو عندما يتخلى عن (المرفوض) كالكذب و السرقة و الغش و عندما يلتزم (بالمفروض) كالصدق و الأمانة و التواضع يكون قد صنع لنفسه منزلة و مكانة ، فالجميع يملك المنزل و المكان الذي يعيش فيهما و لكن لا يملك الجميع منزلة و مكانة يتعايش بهما مع الخلق ، المنزلة و المكانة تصنعان من خلال رفض المرفوض و فعل المفروض .
الشيخ احمد الحركة مدرب في التنمية البشرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*