تسليم وتسلم في منسقية المستقبل في الجنوب

تسليم وتسلم في منسقية المستقبل في الجنوب

تم في منسقية تيار “المستقبل” في صيدا والجنوب، تسليم وتسلم في مجدليون، بين الدكتور ناصر حمود والمنسق الجديد الأستاذ مازن حشيشو، برعاية النائبة بهية الحريري التي أثنت في كلمة على جهود الدكتور حمود طيلة فترة توليه مهامه على رأس المنسقية وهنأت حشيشو على تسلمه هذه المهام متمنية له التوفيق.

حمود
وقال حمود: “ما نشهده تعبير عما يسجله تيار المستقبل بتوجيهات من رئيسه سعد الحريري من اعادة تجديد العمل السياسي وتفعيله بما هو استمرار لرسالة المؤسس الرئيس الشهيد رفيق الحريري وثوابته ونهجه. وتشرفت اليوم بتسليم الأمانة للأخ والصديق مازن حشيشو برعاية مشكورة من النائبة الحريري، المرجعية السياسية للمنسقية. وأشكر لها دعمها ومساندتها وتوجيهاتها الدائمة لي شخصيا ولفريق عمل التيار في صيدا والجنوب. وأتمنى التوفيق للأستاذ مازن، وأنا حاضر دائما لمساندته في ما ينتظره من مسؤوليات”.

أضاف: “نحيي صمود الرئيس سعد الحريري وحكمته في مواجهة ما يتعرض له من حملات كان آخرها ما شهدناه من إهانة لمقام رئاسة مجلس الوزراء ولشخص الرئيس الحريري هذه الحملات التي تعبر عن فشل وافلاس سياسي لمن يقف وراءها، وعن سياسة تعطيلية تحكم قبضتها على البلد، ويحاول عرابوها ثني الرئيس المكلف عن تشكيل حكومة المهمة التي يصر على ان تكون من اختصاصيين لتوقف الانهيار، وتكون بحجم التحديات الخطيرة التي تحدق بلبنان، وتنهض بالخطط والمشاريع الاصلاحية التي تخرج البلد من نفق الأزمات، بينما يريد البعض أن تكون على قياسه وبحجم مصالحه واهوائه السياسية والطائفية وهو الذي اثقل كاهل اللبنانيين طيلة اربعة أعوام، بما راكمه خلالها من فشل تلو فشل، ويحملون اليوم تيار المستقبل ورئيسه مسؤولية هذا الفشل ويظنون انهم بذلك يستطيعون دفعه الى الاعتذار، لكن حقدهم لا يزيده الا ثباتا وعزيمة واصرارا على التمسك بقناعاته وتغليبه مصلحة لبنان على أي مصالح أخرى”.

حشيشو
بدوره، شكر حشيشو للرئيس سعد الحريري ثقته واختياره لهذه المهمة، وللنائبة الحريري رعايتها ومؤازرتها الدائمة له. واعرب عن تقديره “لجهود الدكتور حمود وحرصه وسعيه الدائمين لتعزيز حضور التيار في صيدا والجنوب”.

وقال: “ندرك حجم التحديات التي تواجه تيارنا السياسي وما يتعرض له رئيسه سعد الحريري من استهداف ، وصل أخيرا إلى حد الإهانة الشخصية ممن يقابلون مبادراته بالعرقلة والتعطيل لأنهم متضررون مما يحمله من اصلاحات وخطة انقاذية لمصلحة البلد. لذلك نعتبر ان مهمتنا اليوم في هذا الوقت الصعب مضاعفة بأن نقف أكثر كأبناء تيار المستقبل بجانب بعضنا البعض ونوحد صفوفنا ونلتف حول قيادتنا. لذا نحن نمد يدنا لكوادر التيار لنتعاون معا من اجل متابعة رسالة الرئيس الشهيد رفيق الحريري مع حامل أمانة هذه الرسالة الرئيس سعد الحريري ومع شقيقة الرئيس الشهيد السيدة بهية الحريري”.

وأشار إلى أن “الخطوة التالية بعد تسلمه مهامه ستكون استكمال تأليف فريق عمل منسقية صيدا والجنوب ومكتب المنسقية لتباشر فورا عملها على الأرض، بالتواصل مع الناس والتواجد الى جانبهم والاستماع الى مشاكلهم والتخفيف ما أمكن من معاناتهم، لأننا ندرك مدى صعوبة المرحلة والأزمات التي يعيشها اللبنانيون صحيا واقتصاديا ومعيشيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*