الجيش أبلغ الفلسطينيين بمنع الحركة من وإلى مخيم عين الحلوة حتى إشعار آخر

الجيش أبلغ الفلسطينيين بمنع الحركة من وإلى مخيم عين الحلوة حتى إشعار آخر

أعلنت ​المخيمات الفلسطينية​ في ​لبنان​ الالتزام ب​حظر التجول​ وال​اقفال​ العام الذي قرره ​المجلس الاعلى للدفاع​ بدءا من الخميس وحتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري للحد من تفشي وباء كورونا.

ورفع ​الجيش اللبناني​ على حواجزه العسكرية عند مداخل مخيم ​عين الحلوة​ لافتات يؤكد فيها “يمنع الدخول والخروج من والى المخيم اعتبارا من تاريخ ١٤ كانون الثاني ٢٠٢١ وحتى اشعار اخر”.

وعلمت “النشرة”، ان الجيش أبلغ القوى السياسية الفلسطينية والقوة المشتركة و​اللجان الشعبية​، ان ما يسري على اللبناني يسري على الفلسطيني لجهة حظر التجول او الاستثناءات ودون ذلك يمنع الحركة من والى المخيم.

وقبيل بدء الحظر، طلبت القوة المشتركة الفلسطينية في عين الحلوة واللجنة الشعبية في ​مخيم المية ومية​، الالتزام بما قررته السلطات اللبنانية والالتزام بالمنازل وعدم الخروج منها الا للضرورة القصوى وفي الحالات الطارئة، معتبرة ان الاوضاع الصحية خطيرة وتتطلب التعاون بروح المسؤولية.

واعلنت وكالة “الاونروا”، عن اقفال مؤسساتها كافة بما فيها العيادات الصحية في المخيم حتى يوم الاثنين بانتظار اعلان برنامج لاستقبال المرضى في حالة الطوارىء.

يذكر ان المخيمات الفلسطينية تعاني كما المدن والمناطق اللبنانية من تفشي فيروس “كورونا” وارتفاع اعداد المصابين والوفيات في الاسبوعين المنصرمين، ما يشكل تهديدا حقيقيا للامن الصحي.

النشرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*