أخبار عربية ودولية

أوميكرون” يقتحم أميركا اللاتينية عبر بوابة البرازيل

وصل المتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد، المعروف باسم “أوميكرون” إلى قارة أميركا الجنوبية، وذلك بتسجيل أول إصابتين في القارة اللاتينية بأسرها.

فقد أعلنت حكومة ولاية ساو باولو البرازيلية، أمس الثلاثاء، تسجيل إصابتين مؤكدتين بالمتحور “أوميكرون”، وذلك من مسافرين قادمين من جنوب أفريقيا.وقالت حكومة الولاية، الواقعة جنوب البرازيل، في بيان إن “وزارة الصحة في ولاية ساو باولو أكدت الثلاثاء أول إصابتين وافدتين لنسخة أوميكرون المتحور الجديد من فيروس كورونا (سارس-كوف-2) في البرازيل”، بحسب وكالة فرانس برس.

وأشارت الوزارة إلى أن عملية التحقق من هذا المتحور تمت من خلال دراسة التسلسل الجيني للفيروس.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن المصابين هما رجل يبلغ من العمر 41 عاماً وامرأة تبلغ من العمر 37 عاماً، وقد وصلا إلى البرازيل في 23 نوفمبر وعادا إلى جنوب أفريقيا في الخامس والعشرين من الشهر نفسه.

ولفتت السلطات الصحية في ولاية ساو باولو إلى أنها بصدد التحقق من حالة ثالثة مشتبه بها.

وأوضحت السلطات الصحية بأن الإصابة المحتملة للشخص الثالث تعود إلى مسافر وصل من أثيوبيا بعد أن كان في زيارة لجنوب أفريقيا.

وأفادت تقارير أيضا بأن هناك حالات أخرى مشتبه بها في بيلو هوريزونتي، جنوب شرقي البرازيل، كذلك في العاصمة برازيليا.

وعلى غرار دول عديدة أخرى، أغلقت البرازيل حدودها أمام الرحلات الجوية الآتية من 6 دول في الجزء الجنوبي من قارة أفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى